بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مخاطر سد الموصل تعود للظهور .. والموارد المائية تلجأ للأمريكان والإيطاليين

سد الموصل

خطورة السد تكمن في وجود صخور الجبسوم والانهايدرايت والحجر الجيري ذي الشقوق الكثيرة



عاد الحديث مجددا عن سد الموصل ومخاطر انهياره بسبب تآكل أسسه، بعد أن خفت الكلام عن هذا الموضوع في السنوات الأخيرة بسبب الانشغال بالحرب ضد داعش وتكاليفها، وانشغال الحكومة حاليا بالاستعداد للانتخابات وتناسي أية مشكلة سواها .


الاهتمام بسد الموصل عاد من خلال اجتماع موسع عقده وزير الموارد المائية حسن الجنابي، أمس الثلاثاء، مع  فريق فيلق المهندسين الأميركي وشركة تريفي الإيطالية .


وتم في الاجتماع، حسب مصدر مطلع، بحث الأمور الدقيقة والخاصة بتأهيل وصيانة السد وتحشية اسسه.

 

العطواني يحذر من انهيار سد الموصل ويدعو لاتخاذ إجراءات احترازية


وأوضح المصدر :"أن خطورة السد تكمن في وجود صخور الجبسوم والانهايدرايت والحجر الجيري ذي الشقوق الكثيرة في أسس وأكتاف وحوض السد ، مما تسبب في مشكلة التسرب خلال فترات البناء والتشغيل بسبب تحول الجبس الى الانهايدريت وبالعكس وذوبانهما وكذلك صخور الطفل والمارل القابلة للذوبان أيضا مما أثار القلق الشديد بشأن سلامة منشآته ".


وأضاف :"أن هذا الأمر يرفع احتمال حدوث أكبر كارثة انسانية في المنطقة بأسرها، في حال انهيار السد، وان هذا الخطر سيزداد بشكل تصاعدي مع مرور الوقت ، مالم تتم معالجته بصورة صحيحة وعلى أسس علمية تعتمد التكنولوجيا الحديثة.

//إ.م

إقرأ ايضا
التعليقات