بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مقرب من "صالح" يروي تفاصيل جديدة عن اللحظات الأخيرة للرئيس اليمني السابق

علي عبدالله صالح

نشرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، مقطعا مصورا من المعركة التي قادتها مليشيات الحوثيين ضد الرئيس اليمني السابق عي عبدالله صالح، والتي انتهت بمقتله.

 

وقالت "بي بي سي"، إن تلك الصور التي تعرضها لأول مرة، غيرت مجرى الصراع في اليمن، مؤكدة أن الميليشيات الحوثية طوقوا المبنى الخاص بالرئيس اليمني السابق صالح، وحاربوه حفاة الأقدام.


وأشارت إلى أنهم فجروا الجدران، ودخلوا، وتعالت هتافاتهم: "الموت لأمريكا وإسرائيل والنصرة للإسلام، ومن ثم انتشر خبر موت صالح".


وبحسب المقطع الذي يظهر فيه وضع ما بعد المعركة، فإن الدماء تتناثر في كل أنحاء المكان، والأوراق مبعثرة، فضلًا عن تمكن الميليشيات الحوثية من القبض على رجال الرئيس السابق صالح.


وقال شھود عيان نقلًا عن حراس صالح، إن المسلحين قتلوه وھو داخل المنزل بعد اقتحامه.


ونقلت "بي بي سي"، عن رجل وصفته بأحد المقربين من صالح، الذي كان إلى جواره قبل موته بلحظات قليلة (عائلته لا تزال متواجدة في أحد المواقع التي يسيطر عليها الميليشيات الحوثية)، قوله: "كنت مع الرئيس السابق وكان يدافع عن بيته"، مؤكدًا أن الحوثيين استولوا على كل الأسلحة الخاصة بصالح، إلا أن أعوان الرئيس السابق هربوا ومعهم شيء أكثر قيمة من تلك الأسلحة، ألا وهي أسرارهم.


وحول الدعم الإيراني للحوثيين، قال الرجل للإذاعة البريطانية، إنه شاهد إلى جانب ميليشيات الحوثي إيرانيين موجودين إلى جانبهم في صنعاء، فهم الذين يقودونهم بقولهم: "افعلوا هكذا أو لا تفعلوا هكذا".
وتابع: "رأيت المستشارين الإيرانيين بعيني، يزودونهم بأسلحة، لكن الذي هو أهم المعلومات اللوجستية، البرنامج الذي يتبعونه، هو برنامج إيراني، وعندهم خبراء عسكريون يمشون مع مهد المشاط وأبوالعلي الحاكم، ومجاهد المداني".


كما أكدت مصادر أخرى لـ"بي بي سي"، تواجد مستشارين إيرانيين إلى جانب الميليشيات الحوثية".

شاهد الفيديو..


أ.س

إقرأ ايضا
التعليقات