بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

هجمة أمنية مسعورة على انتفاضة إيران.. الملالي يحشد أنصاره لمواجهة المتظاهرين!

الملالي يبحث عن طوق نجاة ومظاهرات مصنوعة مؤيدة لخامنئي!

مراقبون: نزول أنصار الملالي للشوارع عملية مكشوفة لن تنال من الثورة ولا من عزم قادتها على إسقاط خامنئي


فيما وُصف بالرد الهمجي من جانب نظام الملالي الحاكم في طهران، ودون أن يقدم أي رد سياسي للثوار الإيرانيين، ودون أن يعد حشودهم بإعادة الدعم النقدي أو إلغاء رفع سعر الوقود أو التخفيف من حدة القبضة الأمنية، قام نظام الملالي بحشد أنصاره في العديد من الميادين للإيعاز بأنه ليست هناك ثورة تنال منه أو حشود هادرة في الميادين تطالب بسقوطه.

حشود موالية للملالي

ونظمت السلطات الإيرانية مسيرات حشدت فيها الآلاف من عناصر أمنية في زي مدني، وموالين لها لمواجهة أكبر احتجاجات ضدها في عشر سنوات.

 

وقامت الأجهزة الأمنية بتسيير الحشود في عدد من المدن، خصوصًا في الأحواز وآراك وإيلام وكرمنشاه وغرغان، ووفرت تغطية تليفزيونية رسمية، ورفعت العناصر الموالية لافتات تدين "مثيري الشغب"، وهم يرددون هتافات مؤيدة للمرشد علي خامنئي الذي يواجه أزمة كبيرة؛ كون الاحتجاجات هذه المرة انصبت على مطالب برحيله.

كما ظهرت لافتات حملت شعارات معتادة، من بينها "الموت لأميركا" و"الموت لإسرائيل"، في محاولة لتصوير الاحتجاجات المعارضة بأنها مؤامرة خارجية!.

وتشهد إيران منذ أسبوع كامل تظاهرات احتجاجية حاشدة ضد الصعوبات الاقتصادية وضد سلطة الطاغوت خامنئي، قُتل فيها 21 شخصًا على الأقل منذ بداية هذه الاحتجاجات في 28 ديسمبر في مدينة مشهد.

كما تفيد أرقام نشرتها السلطات بأن 450 شخصًا أوقفوا في طهران منذ مساء السبت، ومئات آخرين في المحافظات الأخرى، في محاولة لسحق الانتفاضة التي تتسع.

 

وتعد المظاهرات التي بدأت الأسبوع الماضي أخطر ما شهدته إيران من احتجاجات منذ انتفاضة عام 2009، التي نجمت عن إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد.

وقال مراقبون لـ"بغداد بوست" إن المظاهرات المصنوعة التي حشد فيها نظام الملالي أنصاره لن تأخذ الضوء من مظاهرات ملايين الإيرانيين المحتجين على الفقر والفساد، والتي حركت العالم.

ولفتوا إلى أن ما يقوم به خامنئي عملية مكشوفة تمامًا، وتنذر بمواجهات دموية في شوارع إيران، لكنها لن تنال من ثورة الإيرانيين، ولن تنال من عزيمتهم في إسقاط نظام الملالي وفي تحطيم الصنم الذي يمثله.

م م

أخر تعديل: الأربعاء، 03 كانون الثاني 2018 06:40 م
إقرأ ايضا
التعليقات