بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ياسر الحسني: انتفاضة الإيرانيين أربكت أدوات الولي الفقيه في البلدان العربية

ياسر الحسني، الصحفي بمكتب الرئاسة اليمني

أشاد ياسر الحسني، الصحفي بمكتب الرئاسة اليمني، بخروج الالاف من المتظاهرين الايرانيين في طهران ومدن أخرى، للاحتجاج على الفساد ورفض التدخلات في شؤون دول المنطقة ودعم المليشيات المسلحة.

 

وكتب "الحسني" في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر" :" مع انتفاضة الشعب الإيراني تمر أدوات نظام ولاية الفقيه في اليمن وسوريا والعراق ولبنان بلحظات صعبة يسودها الارتباك والخوف الشديد".

 

هذا، ويحاول المسؤولون الإيرانيون بطريقة مكشوفة الإيحاء للعالم بأن التظاهرات الحالية في إيران مدفوعة من جهات أجنبية وليست ناتجة عن السخط الشعبي من نظام الولي الفقيه الذي بدد ثروات الشعب في حروب ليس له فيه ناقة ولا جمل، بحسب مراقبين.

ومع دخول الاحتجاجات يومها السابع، وانتشارها في أكثر من أربعين مدينة إيرانية، أشارت تقارير أن هذه الانتفاضة غير المسبوقة تهدد وجود الرموز الدينية في السلطة، وهو الحدث الأخطر منذ قيام الثورة الإسلامية في 1979.

وارتفعت حصيلة القتلى في صفوف المحتجين إلى 22 قتيلًا إثر تدخل القوات الأمنية لفض التظاهرات، بحسب أرقام رسمية.

بينما أكدت مصادر في المعارضة الإيرانية أن عدد القتلى أكبر من ذلك بكثير.

وركز المتظاهرون في مطالبهم على ضرورة إسقاط القيادة الدينية ونظام ولاية الفقيه بما في ذلك المرشد علي خامنئي.

 

أ.س

إقرأ ايضا
التعليقات