بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إيمان الحمود: سقوط نظام الملالي يعيد الأمور في إيران إلى نصابها الصحيح

الإعلامية السعودية إيمان الحمود

أكدت الإعلامية السعودية الشهيرة إيمان الحمود، أن انتهاء نظام الملالي في إيران يعود بالدولة إلى السير في مسارها الصحيح، وذلك في تعليقها على خروج آلاف الإيرانيين في احتجاجات واسعة ضد الحكومة.

 

وكتبت "الحمود" في تعليقها على صورة نشرتها عبر حسابها بـ"تويتر" :" الدولة الاسلامية في إيران هي من ابتلت الأمة بأصحاب اللحى في 1979، بزوالهم ستعود كل الأمور تدريجياً إلى نصابها".

الدولة الاسلامية في ايران هي من ابتلت الأمة بأصحاب اللحى في 1979 .. بزوالهم ستعود كل الأمور تدريجياً الى نصابها .#يحدث_الان_في_ايران pic.twitter.com/eRy7sJyQDs

 

وكان آلاف الإيرانيين قد خرجوا الخميس الماضي في احتجاجات عارمة للتنديد بسياسات الحكومة المتردية علي الصعيدين الداخلي والخارجي، ما تسبب في انتشار الفقر والبطالة وارتفاع الأسعار، وتستمر التظاهرات الغاضبة لليوم السابع على التوالي.

وبدأت الانتفاضة في مشهد (ثاني أكبر المدن الإيرانية) لتمتد إلى مناطق في العاصمة طهران، وفي محافظات أصفهان وكرمان وآراك وخوزستان وزنجان وسمنان وغلستان وكيلان وأردبيل، كما وصلت الاحتجاجات إلى قم (المدينة الدينية الأهم لدى الإيرانيين).

ورفع المتظاهرون لافتات مكتوب عليها عبارات "الموت لروحاني" و"الموت للديكتاتور"، مرددين شعارات تطالب بإسقاط المرشد علي خامنئي.

كما شدد المحتجون علي ضرورة انتباه الحكومة للشأن الداخلي والعمل على التنمية للإنسان الإيراني، ووقف إهدار خزينة الدولة على الميليشيات المسلحة في سوريا والعراق وبلدان عربية أخرى.

وذكرت وسائل إعلام عالمية أن القوات الأمنية الإيرانية استخدمت القوة لقمع المتظاهرين، ما أدى إلى سقوط عن عدد من القتلى الجرحى، ومئات المعتقلين.
 
وفيما تستمر الدعوات للتظاهر والتصعيد ضد الحكومة، أقدمت السلطات على قطع خدمات الإنترنت في أنحاء واسعة من البلاد.

ويرى مراقبون أن الحكومة تنظر بعين قاتمة إلى الانتفاضة الحالية، حيث أشارت تقارير مخابراتية إلى أنها تختلف كثيرًا عن المظاهرات في العام 2009، فيما يعرف بالثورة الخضراء، بسبب اتهامات بتزوير الانتخابات، وكادت أن تطيح بالنظام في ذلك الوقت.

 

أ.س

إقرأ ايضا
التعليقات