بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أمجد طه يكشف معلومات هامة: هذا ما يفعله نظام الملالي بالمعتقلين بهدف تحميل السعودية مسؤولية الانتفاضة

أمجد طه

كشف  الباحث الشهير في الشؤون السياسية والاستراتيجية، أمجد طه، عن الضغوط التي تمارسها القوات الأمنية في إيران، داخل السجون لإجبار معتقلي التظاهرات ضد نظام الملالي، على الإدلاء بشهادات كاذبة حول السعودية.

 

وكتب "طه" في تغريدة عبر "تويتر" أن : " معلومات من داخل سجن إيفين فيطهران وسجن كارون في الأحواز المحتلة توكد أن النظام يقوم بتعذيب المعتقلين وإجبارهم على قراءة اعترافات مفادها “بطلب من السعودية تحركنا لمظاهرات إيران “.

وسخر بقوله ”نظام غبي طيب لو فرضنا ذلك صحيح ..هذا يدل أنك نظام مخترق!والرياض تستطيع اسقاطك”.

وأشار إلى أن : " تسريبات من الاستخبارات الإيرانية تتحدث عن أن نظام إيران يخطط للقيام بانفجار قوي يسقط فيه عدد كبير من الضحايا، ليصنع بعدها حالة من الهلع وسط الشعب ومن ثم سيقوم باعتقالات عشوائية واستخدام مفرط للقوة بدعوى كشف خلية التفجير المرتبطة بالسعودية “.

 

يذكر أن المسؤولين الإيرانيين يحاولون بطريقة مكشوفة، الإيحاء للعالم بأن التظاهرات الحالية في إيران مدفوعة من جهات أجنبية، وليست ناتجة عن السخط الشعبي من نظام الولي الفقيه الذي بدد ثروات الشعب في حروب ليس له فيه ناقة ولاجمل.بحسب مراقبين

ومع دخول الاحتجاجات يومها السابع، وانتشارها في أكثر من أربعين مدينة إيرانية، أشارت تقارير أن هذه الانتفاضة الغير مسبوقة تهدد وجود الرموز الدينية في السلطة، وهو الأخطر منذ قيام الثورة الإسلامية في 1979.

وارتفعت حصيلة القتلى في صفوف المحتجين إلى 22 قتيلاً، إثر تدخل القوات الأمنية لفض التظاهرات،  بحسب أرقام رسمية.
بينما أكدت مصادر في المعارضة الإيرانية إن عدد القتلى أكبر من ذلك بكثير.
وركز المتظاهرون في مطالبهم على ضرورة إسقاط القيادة الدينية ونظام ولاية الفقيه بما في ذلك المرشد علي خامنئي.

 

أ.س

أخر تعديل: الأربعاء، 03 كانون الثاني 2018 01:04 م
إقرأ ايضا
التعليقات