بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

"واشنطن بوست" تكشف "نقطة ضعف" النظام الإيراني

احتجاجات إيران

أخبار العراق

 

أكدت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن احتجاجات الشوارع التي تشهدها إيران هذه الأيام، تبرز نقطة ضعف النظام في هذا البلد الذي تتصور أمريكا أنه قوة إقليمية هائلة.

ومضت الصحيفة تقول في افتتاحيتها، "على الرغم من رفع أغلب العقوبات الاقتصادية الغربية بعد عام 2015، لم تتمكن الجمهورية الإسلامية من تلبية توقعات الإيرانيين اليومية، الذين يرون موارد البلاد تهدر في الفساد والمغامرات العسكرية الخارجية من قبل رجال دين ينكرون الحريات الأساسية".

وأردفت الصحيفة: "بدأت الاحتجاجات في مدينة واحدة على خلفية ارتفاع أسعار الطعام، سرعان ما انتشرت لتتحول إلى انتفاضة وطنية موجهة مباشرة إلى حكم المرشد الأعلى علي خامنئي".

وتابعت: "الطلب الشعبي على التغيير مبرر ويستحق دعمًا دوليًا، كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حق في تغريدة دعمه للمتظاهرين"، داعية القادة الأوروبيين إلى التخلي عن حذرهم والإعلان صراحة عن دعم مطالب الإيرانيين. 

وأشارت إلى الاختلافات بين الانتفاضة التي تشهدها إيران هذه الأيام وتلك التي وقعت في 2009، موضحة أن الحالية أكثر عنفًا. 

وواصلت: "ينبغي على القادة الغربيين أن يفعلوا ما في وسعهم لدعم الاحتجاجات السلمية، بما في ذلك البحث عن طرق لمساعدة الإيرانيين على التواصل فيما بينهم بعدما قيد النظام الحاكم الدخول على شبكة الإنترنت".

وحذرت الصحيفة الرئيس الأمريكي من ارتكاب أعمال تقوض الاحتجاجات وتزيد من سطوة المتشددين في النظام. 

ولفتت إلى أنه إذا كان الرئيس يفكر في التخلي عن الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 فعل.

 

م.ج

إقرأ ايضا
التعليقات