بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

رسالة من قيادات أمنية عبر"بغداد بوست" للعراقيين: حان الوقت للانتفاضة ضد الأحزاب الإيرانية وسندعمها

هل يثور العراقيون ضد الاحزاب الايرانية؟

ناشد ضباط وقيادات عليا بوزارة الداخلية اليوم، الثلاثاء -في رسالة عبر "بغداد بوست"- جموع العراقيين بالنزول إلى الشوارع للاحتجاج ضد الأحزاب الطائفية الموالية لإيران، التي أهدرت مقدرات الدولة وتسببت في سيل دماء أبناء الوطن على مدى أكثر من 14 عامًا.

 

وجاء في نص الرسالة: "نؤكد لجماهير الشعب العراقي أننا سنقف بجواركم عند الثورة على النظام الحاكم، الجاثم فوق صدروركم، والذي يتلذذ بخيراتكم على مدى 14 عامًا".

 

وأشارت الرسالة إلى أن "من يدفع ثمن هذه الحياة المترفة هو الشعب العراقي المكلوم".

 

ودعت الرسالة إلى "ضرورة الانتفاضة ضد الأحزاب الإسلامية الإيرانية، وتخليص العراق منها".

 

ويرى مراقبون أن عدوى الربيع الإيراني ستنتقل بشكل سريع إلى العراق، حيث تتطابق نفس الظروف بين البلدين، فالنظام وحاشيته هما فقط من يمتلك الملايين ويحيا في رغد من العيش، بينما يعيش الملايين من المواطنين في حالة من الكرب.

 

وتعد الثورة الإيرانية شأنًا داخليًّا بكل المقاييس وبعيدة عن أي تدخلات خارجية، حيث شرع نظام الملالي عبر عقود طويلة في تبديد ثروات الشعب في بناء أمجاد وهمية، ودعم ميليشيات طائفية في بعض البلدان العربية للسيطرة عليها، بينما تجاهلت الحكومات المتعاقبة التنمية الداخلية، ما أدى إلى انتشار الفقر والبطالة، وتفشي الفساد في جميع مفاصل الدولة.

 

وفي الشأن العراقي الحال لا يختلف كثيرًا، حيث أصبحت البلاد بفضل الأحزاب الطائفية مستعمرة إيرانية أخرى، فعمَّت معظم المحافظات -نتيجة انتشار الميليشيات المسلحة- أعمال السرقة والتسليب.

 

ويعيش غالبية العراقيين الآن في مزيد من الفقر المدقع، بينما تُسرق أرزاقهم ويتم تحويلها إلى الحسابات الشخصية للمسؤولين وعوائلهم في الخارج، الأمر الذي يؤدي لا محالة إلى ثورة "جياع" ستقتلع هذه النظام القمعي بكافة أركانه.

 

 

 

 

أ.س

م م

أخر تعديل: الثلاثاء، 02 كانون الثاني 2018 04:45 م
إقرأ ايضا
التعليقات