بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

المظاهرات تعم كل المدن..الانتفاضة الإيرانية تشتعل ضد حكم الخامنئي وعصابته

احتجاجات حاشدة في ايران ضد خامنئي وعصابته

الأمن الإيراني يعتقل  العشرات والاحتجاجات تشتد وتتزايد بطول ايران وعرضها


أحمد علم الدين ممثل خامنئي يحرض على المتظاهرين ويطالب بسحقهم حتى يصل صوتهم للخارج
 

فيما وصف بالاحتجاج الشعبي الأقوى ضد حكم الملالي، وضد الشيطان خامنئي منذ عقود. اجتاحت المدن الإيرانية موجات من المظاهرات الغاضبة والحاشدة، تطالب باسقاط النظام والقضاء على الغلاء وايقاف الانفاق على الميليشيات والعصابات الإيرانية في الخارج والتصدي للفساد.


 وتحت شعار لا لغزة لا للبنان..إيران أولا واصل المتظاهرون الإيرانيون احتجاجاتهم المدوية في العديد من شوارع طهران ومشهد وكرمنشاه ونيسابور والعديد من المدن الإيرانية الكبرى تنديدا بحكم العصابة الجاثمة على الصدور.


وعلى الرغم من تحذير السلطات الإيرانية من مغبة الخروج في تظاهرات احتجاجية غير مرخصة، كشفت العشرات من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي والوكالات والصحف الفارسية عن تزايد رقعة الاحتجاجات ضد حكم خامنئي.


والتي انطلقت شرارتها يوم الخميس في مدن مشهد ونيشابور وكاشمر وشاهرود، حيث أفاد ناشطون إيرانيون بأن مظاهرات حاشدة جابت شوارع مدينة كرمانشاه وشيراز ولرستان والمحمرة.


 الشعب يلجأ للتسول وخامنئي يعيش في نعيم


وردد المتظاهرون في مدينة كرمانشاه غرب إيران ذات الأغلبية الكردية، شعارات تطالب بالإفراج عن السجناء السياسيين وضد الفساد في البلاد، بحسب ما جاء في موقع راديو فردا الأميركي، الناطق بالفارسية.


إلى ذلك، أطلق المحتجون شعارات تشير بوضوح إلى المرشد الإيراني علي خامنئي حيث هتفوا: "الشعب يلجأ للتسول والآقا (خامنئي) يعيش في نعيم". وطالب المتظاهرون في كرمانشاه بقية المدن الإيرانية بالانضمام إلى الاحتجاجات التي من المتوقع أن تتوسع خلال الساعات القادمة بعد أن دعا لها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


 الموت للديكتاتور


كما كرر المتظاهرون في مدينتي كرمانشاه وشيراز شعارات أطلقها محتجون الخميس في مدينة مشهد وهي "الموت لروحاني" و"الموت للديكتاتور" و"لاغزة ولا لبنان"، "روحي فداء لإيران"، في إشارة إلى الدعم السخي الذي يقدمه النظام في بلادهم إلى ميليشيات موالية لإيران في المنطقة.


كما انتشرت مقاطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي، لاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في مدينة شيراز بعد أن رفع المحتجون شعارات مثل: "الحرية أو الموت"، "اذهب أيها الشرطي وألقِ القبض على السارقين". وأعلن مسؤول في الأمن الإيراني بمدينة مشهد عن اعتقال 52 متظاهرا إثر إندلاع مظاهرات في شوارع المدينة الأكبر بعد العاصمة طهران بعد أن هتف المحتجون بشعارات ضد الرئيس حسن روحاني والمرشد علي خامنئي.


طهران على  الطريق


وحذر الأمن الإيراني من اندلاع مظاهرات في العاصمة طهران بعد أن دعا لها بعض النشطاء حيث تشير بعض التقارير التي لم يتم التأكد منها بعد عن اندلاع مظاهرات في بعض شوارع طهران.


وهدد محسن نسج همداني، مساعد المسؤول الأمني في محافظة طهران، أن الأمن سيواجه المظاهرات في حال اندلاعها في العاصمة حيث لم تصدر وزارة الداخلية ترخيصا لإقامة أي مظاهرة حتى الآن. على حد قوله.


ويذكر أن المظاهرات اندلعت في المدن الإيرانية، بعد أن شهدت الأسواق غلاء غير مسبوق خصوصا في المواد الغذائية مثل البيض، هذا بالإضافة إلى مشاكل مثل الفساد والبطالة حيث أخفق الرئيس روحاني بالتصدي لها أو التقليل من حدتها.


على صعيد متصل، أعلنت الوكالة الايرانية أن رجل دين بارزا في مشهد، ثاني أكبر مدن إيران، دعا قوات الأمن إلى اتخاذ إجراءات صارمة بعد خروج مئات المتظاهرين إلى الشوارع احتجاجا على ارتفاع الأسعار مرددين شعارات مناهضة للحكومة. 



وفي ما يشبه التحريض على المتظاهرين قال رجل الدين البارز المحافظ آية الله أحمد علم الهدى " ممثل خامنئي ، إذا تركت وكالات الأمن وإنفاذ القانون مثيري الشغب وشأنهم فإن الأعداء سينشرون تسجيلات وصورا في إعلامهم ويقولون إن النظام الايراني فقد قاعدته الثورية في مشهد".


وقال علم الهدى، ممثل الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي في مشهد، إن عددا قليلا من الأشخاص استغل الاحتجاجات على ارتفاع الأسعار لرفع شعارات مناهضة لتدخل طهران في نزاعات إقليمية. 

إقرأ ايضا
التعليقات