بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب رئيس البرلمان الإيراني يكشف كيف زيف إعلام طهران موقف السعودية بشأن القدس

النائب الثاني لرئيس مجلس الشورى الايراني علي مطهري

وجَّه علي مطهري (نائب رئيس البرلمان الإيراني) انتقادات عنيفة لوسائل الإعلام الرسمية في بلاده، على إثر تعمدها تزييف موقف السعودية الرافض لقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

وأشار "مطهري" -في مذكرة نشرتها وكالة «إيسنا» للطلبة الإيرانيين- إلى أن وسائل الإعلام الإيرانية (وفي مقدمتها التليفزيون الحكومي) تفتقد أخلاقيات الإعلام المهني، وتتجاهل إعلان السعودية معارضتها قرار ترامب المتهور تجاه القدس.

 

وأكد أن "الإعلام الرسمي الإيراني سقط في هذا الامتحان، ويحاول أن يوحي للمشاهد بأن السعودية لم تعارض قرار ترامب بشأن القدس".

 

وكان قسم الأخبار في التليفزيون الإيراني قد منع بث إذاعة خبر معارضة المملكة لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.بحسب العربية نت.

 

ومنذ إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل، بدأت الماكينة الإعلامية الإيرانية توجيه سيل من الافتراءات الباطلة تجاه السعودية، وزعمت أنها وراء عملية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

 

واستغلت إيران قضية القرار الأمريكي حول القدس ذريعة لمهاجمة الدول العربية التي كشفت تناقضات الموقف الإيراني واتهمتها بالتآمر مع إدارة ترامب ضد القضية الفلسطينية.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه المملكة العربية السعودية رفضها القرار الأمريكي، مشيرة إلى أنه يمثل انحيازًا واضحًا لإسرائيل ضد حقوق الشعب الفلسطيني، واستفزازًا واضحًا لمشاعر المسلمين.

 

ودعت المملكة إلى الحل السياسي الذي يخرج المنطقة من الأزمات الراهنة، في مقدمتها القضية الفلسطينية، وحقوق الشعب الفلسطيني في استعادة أراضيه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

 

أ.س

م م

أخر تعديل: الأربعاء، 13 كانون الأول 2017 03:35 م
إقرأ ايضا
التعليقات