بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

«بغداد بوست» ترصد دلائل حالة الهلع لدى ملالي إيران من العقوبات الأمريكية الجديدة

خامنئي
عقب المصادقة على العقوبات الجديدة في مجلس الشيوخ الأمريكي، لا تزال نبرة الأزمة ترتفع في نظام الملالي.

ونشرت صحيفة تابعة لعصابة خامنئي مقالًا بعنوان «الثقب الأسود»، وكتبت تقول: "كررت العقوبات التي صادق عليها مجلس الشيوخ تهمة دعم الإرهاب من قِبل حكومة إيران وميليشيات الحرس الثوري على وجه الخصوص، ومن شأن ذلك أن يجعل إمكانية إدراج اسم الحرس في قائمة الإرهاب السوداء أمرًا ممكنًا، ويفرض العقوبات الشاملة عليه، مما يمكن أن يلقي بظلاله على التبادلات الخارجية (للنظام) بشكل مؤثر".

وتعتبر العقوبات الجديدة أوسع وأخطر من العقوبات الخاصة لـ"برجام" إلى حد أبعد.

وهجمت هذه الصحيفة الحكومية على الملا روحاني لما ترتب على «الاتفاق النووي» من تداعيات، وكتبت تقول: "يجري الحديث في الظروف الراهنة عن (الاتفاق الشامل المشترك الإقليمي) الذي تمت الإشارة إليه في أركان الحكومة أيضًا".

ويعتبر أي حديث عن "الاتفاق الشامل المشترك الإقليمي" بمثابة رصاصة رحمة على الدبلوماسية الفعالة في المنطقة".

وتُبدي وسائل الإعلام التابعة للولي الفقيه في النظام الرجعي ذعر النظام إزاء العقوبات الأمريكية الجديدة، كما تعبر عن قلقها إزاء إلغاء «الاتفاق النووي» مذعنة بجانب من تداعياته الاقتصادية بشكل مستمر.

وتأتي ضمن الدلائل على حالة الهلع والرعب التى أصابت ملالي إيران من العقوبات الأمريكية الجديدة، ما نشره التليفزيون الرسمي للحكومة الإيرانية، والذي قال: "وقدم مقترح إعادة النظر على (الاتفاق النووي)، في وقت صادق فيه مجلس الشيوخ الأمريكي قبله بيوم واحد على الخطة الشاملة لفرض العقوبات ضد إيران معطيًا من خلال ذلك الضوء الأخضر لترامب وزملائه، ويرى الخبراء أن هذه الخطة من شأنها أن تنتهي إلى تداعيات عالمية".

وقال تليفزيون النظام نقلًا عن «محسن نوبري»، خبير في النظام: "على الصعيد الدولي، يوجه الأمر رسالة سلبية للغاية للمنظومة الاقتصادية التجارية العالمية، وفي الواقع يعد بمثابة إنذار لهم ليمضوا قدمًا في تعاملهم مع إيران بحذر وتردد، لأنهم يجدون أنفسهم معرضين لأنواع العقوبات. وبشكل عام، فهذا التراجع في منظومة الاقتصاد العالمي والتجارة العالمية والدولية يجعلهم يجتنبون خوض العمل المشترك مع إيران والتعامل الاقتصادي والتجاري ويتراجعون ويرفضون".


م.ج
م م
أخر تعديل: الخميس، 22 حزيران 2017 11:44 ص
إقرأ ايضا
التعليقات