بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

القوة الجوية تكشف تفاصيل الضربة التي استهدفت المتورطين بتفجيرات البصرة وبغداد

طائرات التحالف العربي
أوضح نائب قائد القوة الجوية الفريق الطيار فلاح فارس، أن الضربة التي وجهتها مقاتلات الـ أف 16 العراقية في غرب الانبار أبادت كل الإرهابيين الذين اشرفوا على تخطيط وتنفيذ التفجيرات التي شهدتها مؤخراً محافظة البصرة والعاصمة بغداد، فيما بين إن خلية الصقور ودائرتي الاستخبارات والأمن هي من رفدت القيادة الجوية بالمعلومات عن الإرهابيين الذين تمت إبادتهم بالكامل.

وقال فارس، ان هذه المعلومات اكدت وجود مضافات لعناصر تنظيم داعش الارهابي أنشأت حديثاً غرب الانبار وان القيادات الأمنية لم تكن تعلم بها، بعد أن تم تنظيف المنطقة في وقت سابق من العناصر الإرهابية وتدمير مضافاتهم القديمة.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة عن قتل الارهابيين المسؤولين عن التفجيرات الأخيرة التي شهدتها مؤخراً العاصمة بغداد ومحافظة البصرة بغارة عراقية على اجتماع للإرهابيين في قضاء القائم غرب محافظة الانبار.

وذكر بيان للقوات الأمنية أن طائرات F16 العراقية وبمعلومات دقيقة ومتابعة متواصلة من خلية الصقور نفذت في الساعة الثامنة والنصف من مساء الـ 21 ايار الجاري، ضربة جوية في مدينة القائم استهدفت اجتماعا مهما لقيادات داعش المسؤولين عن العمليات الارهابية الاخيرة في محافظة بغداد والبصرة، مشيرا الى ان الضربة الجوية اسفرت عن مقتل جميع الارهابيين البالغ عددهم 20 ارهابيا وانفجار عجلة ملغمة كانت متواجدة قرب الموقع والكثير من العبوات قبل نقلها الى المناطق الامنة.

وأشار البيان إلى أن القتلى في الغارة هم أحد أمراء ولاية بغداد نائب الوالي، والإرهابي المسؤول العام للتلغيم في ولاية بغداد، وأحد خبراء داعش في تلغيم العجلات، والإرهابي مسؤول الانغماسيين فضلا عن الارهابي مسؤول الانتحاريين في ولاية بغداد.

وتعرضت سيطرة الرميلة في البصرة في 19 ايار الجاري الى تفجير انتحاري بواسطة عجلة مفخخة اسفر عن سقوط 11 شهيداً و 30 مصاباً، فيما تبنى تنظيم داعش الارهابي مسؤوليته عن التفجير وقال إن منفذه يكنى بـ"أبو مصعب العراقي".

م.ج
إقرأ ايضا
التعليقات