بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

كونهم أقليات.. أصحاب محلات المشروبات الكحولية تغلق أبوابها خوفا من البطش بهم

محلات بيع الخمور فى العراق
رصدت "بغداد بوست" أثناء تجوالها اليوم، في شارعي أبي نؤاس والسعدون وساحة الواثق ومنطقتي الغدير والوزيرية، إغلاق أغلب محلات بيع المشروبات الكحولية أبوابها عدا شباك صغير يتلفت صاحب المحل يمينا ويسارا في انتظار الزبائن خوفا من قتله على يد مسلحين متطرفين كون أغلبهم من المسيحيين والأيزيديين رغم نشر القوات الأمنية وحدات مرابطة بقربهم.

هذا الخوف نشب منذ عدة أيام على خلفية مقتل ثلاثة مسيحيين فيهم مهجران اثنان من الموصل وجرح آخر على يد مسلحين مجهولين ويرجح شهود عيان أنهم من فصائل مسلحة شيعية.

تداعيات هذه الحادثة ألقت بحزنها على الكثير من العوائل المسيحية في ليالي أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية حيث ترى تشديدا أمنيا على الكنائس والأديرة لغرض حمايتها.

إحدى النساء من الطائفة المسيحية قالت لـ"بغداد بوست" إن عوائلهم باتت عرضة لاستهداف المتطرفين من مليشيات شيعية وأصوليين من السنة كتنظيم داعش ولا مفر إلا الهروب من العراق وكذلك حال الأقليات الدينية الأخرى.

الفشل الحكومي كبير أمام تساؤلات الرأي العام، حيث لم تفلح التحقيقات الأمنية وبعد خمسة أيام تقريبا على الحادثة من التوصل إلى الجناة.

بعض المصادر أكدت أن المليشيات المسلحة حينما تتوجه لتنفيذ عمليات اغتيال أو اختطاف في منطقة معينة من العاصمة تتم بالتنسيق مع وحدات المرابطة و السيطرات الأمنية المتواجدة هناك لتماثل ولاءاتها وانتماءاتها ولذا تقيد القضايا الجنائية من هذا النوع ضد مجهول.

م.ج/س.س

أخر تعديل: الأربعاء، 28 كانون الأول 2016 06:46 م
إقرأ ايضا
التعليقات