بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ما حقيقة السجون السرية للأمني الوطني في الموصل؟.. وما عدد المحتجزين فيها؟

سجن داعش
أرشيفية

كشفت منظمة مراقبة حقوق الإنسان "هيومن رايتس ووتش" عن امتلاك جهاز الأمن الوطني العراقي سجونا سرية ويعتقل مدنيين في الموصل، مشيرة إلى أنها نجحت في دخول هذه السجون.

وذكر تقرير للمنظمة، "أن جهاز الأمن الوطني قدّم تقارير الى رئيس الوزراء حيدر العبادي عن احتجاز اكثر من 400 شخص في موقع غير رسمي شرقي الموصل ".

ونقل التقرير قول احد  الاشخاص الذين احتجزوا  هناك :" ان الظروف في المعتقلات "مروعة"، وان  المحتجزين لا يمكنهم الوصول الى محامين او تلقي رعاية طبية او زيارات عائلية "،  كما اكد وفاة  احد السجناء في نيسان بعد تعرضه للتعذيب لاشهر.

وقالت لما فقيه، نائبة المديرة التنفيذية لقسم الشرق الاوسط في المنظمة :" اخبرنا مسؤولو جهاز الامن الوطني في بغداد ان وكالة المخابرات لا تملك  اية  سلطة لاحتجاز السجناء، لكنهم غيروا موقفهم عندما تمكنا من رؤية السجناء بانفسنا "، مطالبة الحكومة العراقية بان  توضح علانية  اية سلطات لها الحق في احتجاز واستجواب المعتقلين .

وشددت على ان :" على السلطات ان تفعل كل ما بوسعها للتأكد من ان الاسر تعرف مكان المحتجزين من افرادها ، و على الحكومة ان تتخذ  اجراءات صارمة ضد القوات التي لا تتمتع بتفويض قانوني والتي تحتجز المعتقلين لعدة  اشهر من دون رؤية قاضٍ".
//إ.م

أخر تعديل: الإثنين، 23 تموز 2018 02:21 م
إقرأ ايضا
التعليقات