بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بمباركة العبادي..الأحزب الشيعية المسلحة تفتح مكاتب بالفلوجة لاستخدامها كمقرات عسكرية

مقاتلي الحشد الشيعي
تشهد مدينة الفلوجة حاليا فتح مكاتب للأحزاب المسلحة الشيعية كمقرات عسكرية تابعة لهيئة الحشد الشعبي كقوة تابعة لرئاسة الوزراء تضاف إلى تواجد القوات الأمنية في محافظة الأنبار.

الكثير من الأهالي مستائين من عملية بسط النفوذ الطائفي في مناطقهم تحت مظلة حمايتهم وقالوا هل يمكننا نحن أهل السنة أن نفتح مقرات للحشد العشائري في كربلاء و النجف والمحافظات الجنوبية بالتأكيد لا لأنها غير مسموحة بذلك، وذكروا أيضا أن بعض شيوخ العشائر من الفلوجة قد طالبت القيادات الشيعية بفتح هذه المقرات.

والحال كما هو في سامراء وتكريت في محافظة صلاح الدين حيث ذكرت مصادر من أهالي مدينة تكريت تحديدا أن هذا التواجد الشيعي تحت ضغط السلاح دفع بظهور متغير هو نشوء  المراسيم الدينية الشيعية التي بدأت تزداد هذه السنة بشكل غريب كي تكون هوية جديدة تضاف إلى المدن السنية  الخاضعة إلى سطوة المليشيات المسلحة الشيعية التي تعمل باسم هيئة الحشد الشعبي.

أما في سامراء فالأمر  طبيعي منذ سنوات في ممارسة طقوس الدينية الشيعية لوجود مرقدي الإمامين العسكريين وتحت حماية القوات الأمنية الحكومية والمليشيات المسلحة وكثرة الوفود والزائرين من شيعة العراق وإيران واستملاك الاراضي.

أ.س/س.س
أخر تعديل: الأحد، 18 كانون الأول 2016 05:51 م
إقرأ ايضا
التعليقات