بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بالفيديو| لا سوق للنفط.. ولا مكان في اليمن

أخبار العراق

 

(رسائل بومبيو لملالي إيران) 
التغييرات التي أجراها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، داخل إدارته طيلة الشهور الماضية كانت لها آثارها الواسعة على السياسة الأمريكية تجاه نظام الملالي الحاكم في طهران.
 فقد أيقن ترامب أن سياسته تجاه إرهاب الملالي لن تنجح إلا برجال يؤمنون تمامًا بحتمية تغيير هذا النظام الشرير وتحميله مسؤولية إرهابه.
مايك بومبيو -وزير الخارجية الأمريكي- هو فرس السبق ضد إيران داخل الإدارة الأمريكية، وهو رأس الحربة الحقيقي في مواجهتها.
وخلال الساعات الأخيرة وجَّه بومبيو رسائل حادة جدًّا للملالي، منها أن الحصول على النفط الإيراني بعد 4 نوفمبر المقبل سيعد خرقًا للعقوبات الأميركية المفروضة على ملالي إيران، وأن واشنطن ستعمل بحزم على ضمان التزام العالم بتنفيذ العقوبات، وأن على الجميع -دولًا ومؤسسات وشركات- أن يعوا أن واشنطن مصممة على إقناع القيادة الإيرانية بأن سلوكها الشرير لن تتم مكافأته وأن الوضع الاقتصادي لإيران لن يُسمح له بالتحسن حتى تصبح إيران دولة طبيعية.
كما أكد أن واشنطن طلبت من جميع الدول وقف شراء النفط الإيراني بحلول نوفمبر، كما طلبت من الشركات الأجنبية وقف التعامل مع إيران وإلا ستدرج على قوائم سوداء.
والوضع لا يخص النفط فقط، ولكنه يصل إلى الوجود الإيراني في اليمن بعدما شدد مايك بومبيو على التعاون مع السعودية والإمارات لتحجيم التهديدات الإيرانية في اليمن، وأوضح ضرورة التعامل الفوري مع إيران في أي مكان تستخدم فيه القوة.
الرسائل التي بعث بها بومبيو واضحة جدًّا للملالي والعصابة الإرهابية التي تحكم طهران، ولا تحتاج إلا إلى عقول تفهم أن الاستمرار في الإرهاب يعني أن يدفع الملالي ثمنًا فادحًا من النفط والاستقرار والاستمرار في حكم طهران.
العالم دون الملالي سيكون أفضل.

 

 

 

م.ج

إقرأ ايضا
التعليقات