بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تفشي الأمراض الخطيرة يداهم محافظة كرمانشاه الإيرانية

محافظة كرمانشاه

حذر مسؤولون في شئون الصحة والإعلام بإيران من انتشار الأمراض الخطيرة مع بداية موسم الحر بالمناطق المنكوبة بالزلزال في كرمانشاه.

وأكد مراقبون أنه على الرغم من مرور خمسة أشهر على الزلزال وتدمير منازلهم لم يتوفير كرفانات معيشية لهم، فضلا عن قلة المرافق الصحية.


وأشارت التقارير إلى عدم وجود مخرج مناسب للصرف الصحي والنقص في صناديق القمامة بالمدينة، بالإضافة إلى عدم تجميع القمامة من قبل المؤسسات المختصة بذلك قد تسبب في خلق مناخ وبيئة ملوثة للغاية حول المساكن المؤقتة للمنكوبين بالزلازل في مدينة سربل ذهاب.


ويشير مسئولو النظام المختصون بالشئون الصحية إلى أن في مثل هذه الظروف تنتشر الأمراض مثل الإسهال الدموي والكوليرا مع بداية موسم الحر في هذه المنطقة التي ضربها الزلزال.


كما أعلن رئيس مركز مكافحة الأمراض المعدية في وزارة الصحة عن إحتمال تفشي مرض الليشمانيات الجلدي في المنطقة، مؤكدا أن الحشرات التي تنقل هذا المرض تنمو وتتكاثر في أنقاض المبانى والحطام، كما أن عدم التخلص من مخلفات الصرف الصحي وتجميع النفايات في أقرب وقت ممكن أن يزيد أيضا من انتشار هذا المرض.


ويقول المواطنون المنكوبون بالزلزال: إن درجة الحرارة في الصيف تصل إلى 55 درجة مئوية، موضحين: "أنه في مثل هذا الجو الحارق تحت الخيمة أو تحت الكرفانات المصنوعة من المعدن، لك أن تتخيل كيف سيتحول المكان إلى ما يشبه الجحيم".

 

أ.س

إقرأ ايضا
التعليقات