بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مؤتمر في لندن: التهديد البيئي في العراق أخطر من التهديدين الأمني والمعيشي

صالح حسين التميمي

خلص مؤتمر نظمته جمعية البيئة والصحة العراقية في المملكة المتحدة إلى :" أن أبرز  المخاطر التي تواجه العراقيين هو التلوث البيئي الذي لا يقل خطورة عن التهديدين الامني والمعيشي وخطر التطرف والإرهاب".


وأكد السفير العراقي  في لندن الدكتور صالح حسين التميمي في كلمة بالمؤتمر  ،  ضرورة دراسة ومعالجة آثار الحروب المتعاقبة على العراق و الخراب البيئي من قبل عصابات داعش ، والتي تشكّل اليوم تحدياً كبيراً للبيئة العراقية والقطاع الصحي بشكل عام.


فيما اشار  الدكتور عبد الحميد الصائح، عضو الهيئة الاستشارية العراقية للاعمار والتطوير في المملكة المتحدة ، الى  الظروف الحرجة التي يعقد فيها المؤتمر نتيجة آثار الاهمال والفساد وضعف معالجة الازمات الكبيرة، كأزمة المياه والتلوث الى جانب الآثار الناجمة عن استخدام الاسلحة المحرمة دولياً.


وشدد الصائح على اهمية  ان ينجح المؤتمر ببحوثه وتوصياته وان يكون بمستوى موضوعه في تشخيص عوامل هذا التهديد البيئي وتوفير مستلزمات التخطيط والمعالجة العلمية الصحيحة واعداد الكوادر الكفوءة في مجال حماية البيئة، والتنسيق مع وسائل الاعلام للتثقيف الصحي واطلاع المواطنين على جدية الآثار التي يحدثها التلوث البيئي، ووضع تشريعات تتصل بمخاطر ذلك على المجتمع والاسرة والاطفال تحديداً.

//إ.م

إقرأ ايضا
التعليقات