بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بالصورـ مؤسسات "المتعة".. غزو "ملالي" لتدمير العراق

مؤسسات المتعة
ممارسات غريبة على الشعب العراقي الأصيل لم يراها أو يسمع عنها من قبل، انتشار ما يسمى بمؤسسات المتعة، والتي انتشرت بشكل ملفت للنظر عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي "توتير".

ولكن هذه الممارسات الغريبة انتشرت بعد سيطرة أيتام ولاية الفقيه في العراق.

انتشرت هذه المؤسسات بسب الفقر المتقع وفساد الحكومة التى تروج لهذا النوع من العلاقات الجنسية وترخصها المرجعية الحاكمة بقيادة الايراني علي السستاني والتى تستلم خمس أموال شبكة المتعة الجنسية.

واتخذت تلك المؤسسات لنفسها مسميات ذات مرجعية دينية منها على سبيل المثال لا الحصر، "مؤسسة الأنعام الإسلامية"لزواج المتعة العراق هكذا عرفت الصفحة المنتشرة على تويتر نفسها.

وكانت "جمعية طريق الإيمان الخيرية" الإيرانية، افتتحت في شهر إبريل الماضي ولأول مرة، فرع لها في العراق لزواج المتعة المؤقت، لتشجيع الرجال والنساء على إقامة هذه العلاقات، مع توفير أماكن لذلك مقابل أجور مالية محددة.

وأعلنت المؤسسة بدء نشاط فرعها في العراق من خلال إعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الصحف، بعد حصولها على الموافقات الرسمية لممارسة نشاطها في المدن العراقية.

ويستنكر أبناء العراق، هذه الآفة التي بدأت تنتشر بينهم، رافضين هذا النوع من الممارسات الغريبة التي تعتبر استغلالا للنساء الفقيرات جنسيا، مع وجود ملايين النساء الأرامل والمطلقات في المجتمع العراقي، اللواتي لا معيل لهن ولا راع للكثير منهن وسط حياة تتطلب توفير الكثير من المستلزمات لهن ولأولادهن، مما يجبرهن بتشجيع بعض رجال الدين على التورط في مثل هذا المجال.









أخر تعديل: الجمعة، 12 آب 2016 01:24 م
إقرأ ايضا
التعليقات
حسين
حسين
الأربعاء، 17 أغسطس 2016 07:12 ص
معجب