بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

التغيير تجدد رفضها للموازنة بصيغتها الحالية

حركة التغيير

جددت كتلة التغيير اليوم الاثنين تأكيدها برفض الموازنة بصيغتها الحالية وعدم التصويت عليها أو حضور أية جلسات يتم إدراجها فيها ما لم يتم تضمين المطالب المتعلقة بنسبة الإقليم ومحافظة حلبجة ورواتب البيشمركة وموظفي الإقليم.


وقال نائب رئيس الكتلة امين بكر في مؤتمر صحفي مشترك مع اعضاء الكتلة اليوم ان قيام رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بأدراج الموازنة الاتحادية ضمن جدول اعمال جلسة اليوم يمثل خرقا واضحا للنظام الداخلي وتجاوزا على جميع الاتفاقات السابقة التي حصلت في وقت سابق.


واضاف اننا اعلنا رغبتنا بحضور رئيس الوزراء ومناقشته باجتماع يعقد في القاعة الدستورية حول النقاط الخلافية بالموازنة وملاحظاتنا حولها لكن ماحصل ان الجبوري قام بطريقة غريبة بادراج الموازنة في جدول الاعمال من خلال تصويت دون نصاب قانوني رغم علمه اليقين باننا كممثلين للمكون الكردي ومعنا ممثلي المكون السني لدينا تحفظات ومطالب تقدمنا بها لانصاف جماهيرنا.


واوضح ماحصل بجلسة اليوم هو ضرب لكل التوافقات والتفاف غير مقبول على المنطق والتفاهمات السابقة وسيجعل جسور الثقة تضعف بين ممثلي القوى المعترضة على صيغة الموازنة وبين هيئة الرئاسة ، مبينا انها مثلت خرقا واضحا للمادة 37 من الفصل السابع للنظام الداخلي لمجلس النواب والتي نصت بكل وضوح على ان هيئة الرئاسة تعد جدول الاعمال بالتنسيق مع رؤوساء اللجان المختصة وتقوم بتوزيعه او تبليغه للاعضاء قبل انعقاد الجلسة الاولى الاسبوعية بيومين على الاقل.

 

ر.ا

إقرأ ايضا
التعليقات