بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

المؤيد: على مكونات الشعب الإيراني أن تفرض إرداتها وهي تتحدى نظام الملالي المجرم

حسين المؤيد

وجه الشيخ حسين المؤيد رسالة إلى الشعب الإيراني بكافة مكوناته بالاستمرار في التظاهر حتى تتحقق مطالبه في إسقاط النظام الطائفي، حيث أن الإرادة الحقيقية هي العامل الأساسي في التغيير.

‏وكتب "المؤيد" في تدوينة عبر حسابه بـ"فيس بوك": "على مكونات الشعب الإيراني وهي تقارع نظام الملالي المتجبر المجرم، أن تتوكل على الله عز وجل وتفرض إرادتها وتعتمد بالدرجة الأساسية على نفسها، ف‏إرادة الشعوب -وفقًا لسنن الله تعالى في الحياة- هي العامل الأساسي والحاسم في التغيير".

 

وكانت مظاهرات حاشدة قد اندلعت الخميس 28 ديسمبر/كانون الثاني، في مدينة مشهد (ثاني كبرى المدن الإيرانية)، للتنديد بالفقر والبطالة وارتفاع الأسعار، لكن سرعان ما اتسعت التظاهرات لتمتد إلى قم (المدينة الدينية الأهم)، وطهران وقزوين وهمدان وبيرجند ورشت وأصفهان وكرمانشاه وشيراز ومدن إيرانية أخرى، لتدخل يومها الثامن على التوالي.

وشارك في الاحتجاجات الآلاف من الإيرانيين، وركزوا في مطالبهم علي إسقاط الحكومة والمرشد علي خامنئي، كما رفعوا لافتات تعبر عن الغضب من سياسات النظام، منها "الموت لروحاني" و"الموت للديكتاتور".

وبحسب إحصاءات رسمية، بلغت حصيلة القتلى 23 قتيلًا، فيما اعتقلت القوات الأمنية نحو 500 شخص، فيما ذكر ناشطون عبر تقارير غير رسمية أن عدد القتلى أكبر من ذلك بكثير، إضافة إلى وجود أعداد هائلة من الجرحى في صفوف المتظاهرين.

وتنظر الحكومة الإيرانية بعين قاتمة إلى تلك التظاهرات، خاصة أنها تعد الأكبر في البلاد منذ تظاهرات 2009 التي تعرف بـ"الثورة الخضراء"، حيث خرجت احتجاجات واسعة بسبب اتهامات للحكومة بتزوير الانتخابات، وكادت أن تطيح بالنظام في ذلك الوقت.

كما تهدد الانتفاضة التي جابت عشرات المدن الإيرانية، وجود العمائم الدينية في السلطة، وهو الأمر الأخطر من نوعه منذ قيام الجمهورية الإسلامية في العام 1979.

 

أ.س

م م

أخر تعديل: الخميس، 04 كانون الثاني 2018 05:17 م
إقرأ ايضا
التعليقات