بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خوفا من جرائم الحشد الشعبي.. عشائر السنة تشارك في استعادة الموصل

مليشيات العشائر السنية
قالت وكالة أسوشييتد برس الأميركية، إن عشائر سنية تشارك في معركة الموصل بجانب القوات العراقية التي أتى محاربيها من القرى المجاورة للمدينة بنية استعادة أراضيهم التي خسروها منذ عامين من داعش.

وأضافت الوكالة في تقريرها، أن الميليشيات السنية ضرورية في القتال ضد "داعش" في المعركة المرتقبة، إلا أن القوات العراقية تنظر لهم بريبة لأن بعض أقارب هؤلاء المقاتلين قد انضموا للتنظيم الإرهابي.

وتابع التقرير، أن معركة الموصل ستكون أكبر وربما آخر معركة ضد "داعش" في العراق، وإن مشاركة الميليشيات السنية في القتال سيكون مهماً ليس فقط لدحر التنظيم الإرهابي، ولكن أيضا لحفظ السلام خوفاً من إنتقام الميليشيات الشيعية من سنة الموصل.

كما توقع التقرير، أن تكون معركة الموصل معقدة أكثر من سابقاتها لوجود حوالي المليون مواطن مدني باقي في المدينة يتوقع أن يحاصروا في المعركة، فالصليب يتوقع أن يضطر هؤلاء المواطنين للفرار من منازلهم في الأسابيع القادمة، كما أن قادة القوات العراقية يحتاجون لمعلومات إستخباراتية جيدة كي لا يهرب مقاتلي داعش وسط مجموع الفارين من المعارك.

م .ش/س

 

أخر تعديل: الأربعاء، 10 آب 2016 09:34 م
إقرأ ايضا
التعليقات