بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ميليشيا حيدر الإرهابية تعذب الأطفال النازحين من الموصل إرضاء لـ"الملالي"

تعذيب الاطفال النازحين في الموصل

بث ناشطون مدنيون تسجيلا مصورا يظهر عددا من عناصر القوات الحكومية وهم يعذبون أحد الأطفال الهاربين من جحيم المعارك والقصف الانتقامي في محيط مدينة الموصل، كما أظهر مقطع آخر عناصر يرتدون الزي العسكري وهم يعذبون أحد المعتقلين ويضربونه بمطرقة حديدية.

تأتي هذه الجرائم الوحشية والانتهاكات الصارخة في الوقت الذي حذرت فيه المنظمات والهيئات المحلية والدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان من ارتكاب انتهاكات واسعة ضد المدنيين النازحين من الموصل بذريعة تعاونهم مع تنظيم داعش الإرهابي.

ويرى الناشطون أن ظهور هذه الانتهاكات الوحشية والقوات الحكومية ما زالت على أطراف مدينة الموصل، يثير القلق والخوف على المدنيين الأبرياء عندما تقترب تلك القوات الهمجية والميليشيات الطائفية المسعورة من مركز المدينة.

يشار إلى أن المسؤولين في الحكومة الحالية وعلى رأسهم حيدر العبادي كانوا قد زعموا قبل انطلاق العمليات العسكرية الظالمة ضد مدينة الموصل التي بدأت يوم الاثنين الماضي، أن الحفاظ على حياة وكرامة المدنيين من أولى أولويات القوات الحكومية، لكن الميليشيات الطائفية التي تنفذ توجيهات وأوامر النظام الإيراني توعدت ببحور من الدماء خلال مشاركتها فيما تسمى عمليات تحرير الموصل.


م.ج/M
أخر تعديل: الخميس، 20 تشرين الأول 2016 04:05 م
إقرأ ايضا
التعليقات