بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

متغاضيا عن الاف الحرس الثوري في العراق ..

الجعفري يرفض تدخل تركيا في الموصل..ويتغاضى عن آلاف الحرس الثوري بالعراق

إبراهيم الجعفري
في محاولة لثني تركيا عن تنفيذ عملية عسكرية برية في العراق على غرار عملية "درع الفرات" في سوريا ، أبلغ وزير الخارجية ابراهيم الجعفري رفض العراق القاطع لأية عمليَة عسكريَّة تتمُّ على الحدود المشتركة مع تركيا من دون علم وتنسيق مع حكومة بغداد.
 
وجدد الجعفري تأكيده خلال لقائه نظيره التركي مولود جاويش أوغلو على هامش اجتماعات قِمَّة حركة عدم الانحياز السابعة عشرة التي تعقد في فنزويلا ، بحسب بيان لوزارة الخارجية " رفض الحكومة العراقية المُستمِرِّ لتواجد القوات التركيَّة قرب مدينة بعشيقة ، وضرورة سحبها من داخل الأراضي العراقـيَّة ، وإنهاء هذا الملفِّ من سجلِّ العلاقات العراقـيَّة - التركيَّة ".
 
ونقل البيان عن الجعفري قوله " إنَّ العراق سجَّل موقفاً إيجابياً مع تركيا خلال فترة الانقلاب الذي حصل في تموز الماضي " ، مُشيراً إلى أنَّ التصريحات الأخيرة الصادرة عن الجانب التركيِّ تبعث على الاستغراب والخاصة بالقيام بعمليَّة عسكريَّة تركيَّة في العراق مُماثِلة للعمليَّة التي حصلت في سوريا خلال الفترة الماضية.
 
يذكر أن آلافا من الحرس الثوري الإيراني ينتشرون مع مليشيا الحشد الشيعي في المحافظات السنية ، وشاركوا فعليا في العمليات العسكرية في معارك تكريت وبيجي والفلوجة وأطرافها.
 
فيما يقود قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني تلك القوات بمعزل عن القيادات العسكرية العراقية بدون اعتراض من حكومة العبادي.
 
ويشير مراقبون إلى أن تركيا تتصرف انطلاقا من قناعتها بأن إيران تنوي بسط سيطرتها على الموصل التي تعتبرها تركيا أرضا انتزعت منها بالقوة من قبل بريطانيا التي سمحت لتركيا استنادا إلى اتفاقية 1926 باستعادتها في حال تفتت الدولة العراقية.

أ.س
إقرأ ايضا
التعليقات