بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

في كتاب جديد: الحرس الثوري الإيراني وفّر منزلا فخماً لـ" بن لادن" وآوى قيادات القاعدة!

الولايات المتحدة تستهدف قيادين بارزين بتنظيم القاعدة
ايران وفرت منزل آمن لاسامة بن لادن بعد اعتقال خالد شيخ أحمد

لاتزال العلاقة الوطيدة التي كانت قائمة بين زعيم تنظيم القاعدة ، أسامة بن لادن والحرس الثوري الإيراني، تتكشف تفاصيلها يوما بعد يوم ، وبعد اعتقال العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر (أيلول) خالد شيخ محمد بمدينة راولبندي الباكستانية، في 28 فبراير (شباط) 2003، شعر أسامة بن لادن، زعيم "القاعدة"، بأن الوصول إليه بات أسهل. وخشية إجبار خالد شيخ محمد على الإفصاح عن مكانه، ولضمان حمايته، وفّر التنظيم بيتاً أفضل لابن لادن شُيّد خصيصاً له في مدينة أبوت آباد العسكرية الباكستانية، وبالفعل انتقل إليه زعيم «القاعدة» برفقة زوجاته وأطفاله.

وهو ما يكشفه كتاب "المنفى" الجديد ، لمؤلفيه سكوت كلارك وأدريان ليفي، عن أن الداعية الموريتاني محفوظ ولد الوالد الذي شغل منصب رئيس «اللجنة الشرعية» في «القاعدة»، وكان كغيره ممن هربوا من أفغانستان عقب هجمات سبتمبر، في حاجة إلى مكان يأوي إليه. ولإدراكه تباين الاتجاهات داخل إيران، تحاشى محفوظ التواصل مع الحكومة الإيرانية وتعامل مباشرة مع "الحرس الثوري"، مقابل وعد من بن لادن بأن تكون إيران بمنأى عن هجمات "القاعدة".

وأعطت إيران، مقابل ذلك، إشارات بالموافقة. وفي مارس (آذار) 2002، شهدت طهران دفقاً كبيراً وبوتيرة منتظمة لكبار قادة "القاعدة" ومن أقارب بن لادن. ونشرت «الجارديان» البريطانية مقتطفات من الكتاب تفضح علاقة بن لادن الوطيدة بإيران!.


إقرأ ايضا
التعليقات