بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الملالي يتعجّل نهايته: إيران تؤجج الطائفية وتحرّض على السعودية في يوم القدس

روحاني يشارك في فعاليات يوم القدس بطهران

لم يعد يطيق المرشد الإيراني، خامنئي، صبرًا على الانتظار، وبدلًا من أن يختتم حياته الإرهابية الوحشية بقرارات تنفض عنه وعن نظامه الوحشي تهمة الإرهاب وتبرّئ ساحته ويثبت بها حسن النوايا لجيرانه العرب، إذا بالرجل يفقد عقله فعلًا، لأنه أصبح يوجه باستغلال كل فعل وكل مناسبة لزيادة الاحتقان والطائفية، إن لم يكن بينه وبين أبناء شعبه، فبينه وبين جيرانه وكافة الدول العربية.

"ميدل إيست أونلاين" رصدت في تقرير لها وقائع التحريض الفارسي المشبوه على السعودية، خلال فعاليات ما يسمونه بالاحتفال بيوم القدس..

وذكرت أنه "أحيا الإيرانيون أمس، الجمعة، يوم القدس في مسيرات جابت شوارع طهران، وأطلقوا هتافات تحريضية ضد السعودية على خلفية توتر متصاعد في منطقة الخليج بين البلدين اللذين يشكلان قوتين إقليميتين نافذتين".

وتعكس المسيرات حرصًا إيرانيًا على تأجيج الطائفية ونشر الكراهية والتحريض على السعودية، في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة تصاعدًا للتوتر بين القوتين الإقليميتين.

كما تتزامن مع تقارب إيراني قطري سري وعلني، أثار غضب دول الخليج ودول عربية ودفعها لقطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة.

شعارات معادية للسعودية

وهتف المشاركون بشعارات معادية للعائلة السعودية المالكة وتنظيم داعش الإرهابي، إضافة إلى الشعارات التقليدية "الموت لإسرائيل" و"الموت لأميركا".

وكرّس مؤسس جمهورية إيران، الخميني، يوم القدس الذي يشهد خروج مئات الآلاف إلى الشوارع في إيران، كما يحيي حلفاء إيران في الشرق الأوسط هذا اليوم.

ويأتي يوم القدس هذا العام وسط تصاعد المعركة على النفوذ في المنطقة بين إيران والسعودية اللتين انقطعت العلاقات الدبلوماسية بينهما منذ يناير/كانون الثاني 2016.

واستغل الحرس الثوري المهرجان، فقام بعرض عددٍ من صواريخ "ذو الفقار" التي استخدمت في الهجوم في ساحة فاليسار في قلب العاصمة الإيرانية إضافة إى صواريخ "قدر" التي يبلغ مداها ألفي كلم.

وتعرب واشنطن باستمرار عن قلقها بشأن برنامج إيران للصواريخ الباليستية، وفرضت عقوبات متكررة على طهران بسبب هذا البرنامج.

ووفرت السلطات خدمات قطارات المترو مجانًا لنقل الإيرانيين من وإلى جامعة طهران حيث تقام صلاة الجمعة.

وأحرق عدد من المشاركين في المسيرة الأعلام الإسرائيلية والأميركية، بينما حمل آخرون كفنًا وضعت عليه صورة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع شعار "الموت لأميركا، الموت لآل سعود".

وفي كلمة في الحشود، وصف رئيس البرلمان علي لاريجاني، إسرائيل بأنها "أم الإرهاب".

كما انتقد الرئيس، حسن روحاني، الذي انضم إلى مسيرة في العاصمة الإيرانية، العقوبات الأميركية الجديدة على إيران، والتي وافق عليها الكونغرس مؤخرًا.

وقال: "هذا العام يختلف يوم القدس عن باقي السنوات بسبب الإرهابيين الذين تدعمهم إسرائيل في المنطقة، ولأن أميركا تفكر دائمًا في انتهاك حقوق الشعب الإيراني".

وأضاف: "مع طرح مشاريع قوانين مناهضة لإيران في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين، فإن الشعب الإيراني يريد أن يقول لأميركا في هذا التجمع إن الحكومة سترد بتصميم وستواصل المسيرة التي اختارتها".

والأسبوع الماضي، وافق مجلس الشيوخ بأغلبية ساحقة على فرض عقوبات قاسية على إيران بسبب اتهامها "بالدعم المستمر للإرهاب"، وتم رفع مشروع القانون إلى مجلس النواب للمصادقة عليه.
م م


أخر تعديل: السبت، 24 حزيران 2017 04:42 م
إقرأ ايضا
التعليقات