بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

"يقتل القتيل ويمشي في جنازته".. نظام الملالي يدين محاولة استهداف الحرم المكي!

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي

في محاولة لحفظ ماء الوجه، أعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، إدانة بلاده لمحاولة استهداف الحرم المكي في المملكة العربية السعودية.

وزعم "قاسمي" أن طهران "مستعدة للتعاون مع سائر الدول للتصدي للجناة وسماسرة الموت والجهلة الحاقدين"، على حد تعبيره.

وأثارت الأعمال الإرهابية الحقيرة التي جرت في مكة المكرمة بالقرب من الحرم المكي، أسئلة عالمية وإقليمية واسعة حول المستفيد الأول من هذه الأعمال والتفجيرات الإرهابية بالقرب من هذا المكان المقدس.

ولفت خبراء لـ"بغداد بوست" إلى أن عملية تفجير أجياد المصافي بمكة المكرمة، وعلى بعد أمتار من الحرم المكّي الشريف، هي "عملية إيرانية إرهابية بامتياز".

وأكدوا أنها تحمل توقيع أصابع الحرس الثوري الإيراني، والمستفيد منها إيران التي تريد أن تخلق حالة من البلبلة والفوضى في السعودية بعدما أصبحت المواجهة معها علنية ومباشرة وعلى مرأى من العالم كله.

وقال الخبراء إن عملية الداعشي الإرهاربي الذي فجّر نفسه -بعدما حاصرت قوات الأمن السعودية نحو مجموعتين إرهابيتين في المنطقة- هي الأولى، لكنها لن تكون الأخيرة من جانب الحرس الثوري الإيراني خلال الفترة المقبلة.

 وشددوا على أن إيران، ومنذ اندلاع ثورتها الإرهابية قبل قرابة 40 عامًا، لا تخفي مطامعها الخبيثة في الحرم الشريف، وذلك بالعمل على شغل المملكة العربية السعودية عن مهمتها المقدسة، وهي هزيمة الإرهاب الإيراني، وقطع اليد الفارسية القذرة الممدودة للعالم بالشر.

م.ص
م م

أخر تعديل: السبت، 24 حزيران 2017 01:37 م
إقرأ ايضا
التعليقات