بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السلطات القضائية تمنع سليم الجبوري من السفر

سليم الجبوري

منعت السلطات القضائية، رئيس مجلس النواب سليم الجبوري من السفر مع جميع من وردت أسماؤهم على لسان وزير الدفاع خلال جلسة استجوابه. 

وطبقا لبيان المتحدث الرسمي للسلطة القضائية عبد الستار بيرقدار، فقد شمل المنع إضافة إلى الجبوري كلاً من النائبين محمد الكربولي وطالب المعماري والنائب السابق حيدر الملا واياد الجبوري، وهيثم قاسم شغاتي ، ومثنى عبد الصمد السامرائي " كإجراء احترازي وفق القانون".

وأشار إلى أن الهيئة قررت أيضا الاستماع إلى شهود وهم مسؤولون حاليون وسابقون، حيث أكد وزير الدفاع في إفادته أن لهم شهادة مهمة ".

ويؤكد مراقبون أن الاتهامات المتبادلة بين الطرفين دخلت مرحلة "كسر العظم" وسط ترقب ما ستسفر عنه التحقيقات وسط أنباء مسربة تحدثت عن أن تحالف القوى العراقية (السني) يتهيأ لأسوأ الاحتمالات ومنها إقالة الجبوري، حيث هيأ بدلاء له لاختيار أحدهم.

أما الجبوري، فقد أعلن مكتبه قبل صدور قرار المنع بساعات أنه سيستأنف ترؤس جلسات البرلمان، ما عدا الجلسات المتعلقة بقضية استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي.

وبحسب ما يتردد في بعض الأوساط السياسية، فإن رئيس الوزراء السابق نوري المالكي هو صاحب فكرة استجواب وزير الدفاع، والمستهدف الحقيقي هو رئيس الوزراء حيدر العبادي والذي استطاع بزمن قياسي أن يستعيد مساحات واسعة من الأراضي التي استولى عليها تنظيم داعش إبان ولاية المالكي، إضافة إلى مدن مهمة مثل تكريت والفلوجة وغيرهما.

ويهدف المالكي إلى التقليل من شأن تلك الانجازات عن طريق ضرب المؤسسة العسكرية التي يبدو أنها بدأت تستعيد بعض عافيتها في عهد العبادي ووزير دفاعه العبيدي. 


أخر تعديل: السبت، 06 آب 2016 11:00 ص
إقرأ ايضا
التعليقات