بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

شهدت انتهاكات جسيمة .. المهندس يعلن انتهاء عمليات ميليشيات الحشد غربي الموصل

أبو مهدي المهندس
أعلن نائب رئيس ميليشيات الحشد الشيعي، الميليشياوي أبو مهدي المهندس، انتهاء عمليات الحشد غربي الموصل، بعدما زعم أن ميليشيات الحشد دمّرت قاعدة مهمة كان يتواجد فيها زعيم تنظيم داعش الإرهابي، والذي تم قطع اتصاله مع سوريا.

وقال المهندس في مؤتمر صحفي: "إن ميليشيات الحشد الشيعي غربي الموصل، انتهت بتحقيق جميع أهدافها، وتم تحرير 14 ألف كم2 و360 قرية"، مبينًا أن ميليشيات الحشد تمكنت من قتل 2000 من عناصر داعش غربي نينوى.

ولفت إلى أن عمليات الحشد أسفرت عن قطع طرق مواصلات التنظيم الذي تم حصر عناصره في مدينة الموصل القديمة وبين تلعفر والموصل، فيما تم القضاء على جميع قواعده التي تتصل بالموصل.

وزعم أن ميليشيات الحشد لم تدخل في العمق السوري حتى الآن، ومازالت تعالج بعض القرى القريبة من الحدود، مبينًا أن عمليات الأيام الأخيرة عالجت بعض القرى هناك بواسطة المدفعية والصواريخ.

وأشار إلى أن زعيم التنظيم الإرهابي، أبو بكر البغدادي، وبحسب المعلومات، كان يتواجد بالقرى القريبة من الحدود مع سوريا وضمن قاعدة مهمة تم تدميرها على يد الحشد، وكانت تضم مصادر من المياه والنفط، كما انقطع اتصاله مع سوريا.

ولفت إلى أن مهمة ميليشيات الحشد المقبلة تتمثل في مناطق تضم عناصر التنظيم في شرق الشرقاط والحويجة ومناطق في الأنبار، فضلًا عن تلعفر، وفيما أكد أن الحشد جاهز لتحرير تلك المناطق وينتظر أوامر القائد العام للقوات المسلحة، أوضح أن انطلاق العمليات ومواقيتها أمر يخص القيادة العامة للقوات المسلحة وتقديراتها العسكرية.


م.ج
م م
أخر تعديل: السبت، 10 حزيران 2017 11:29 ص
إقرأ ايضا
التعليقات