بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

القوات الأمنية تستعيد مراكز حيوية في أيمن الموصل اليوم

القوات الأمنية

شرعت القوات الأمنية صباح اليوم، السبت، وكما أعلنت خلية الإعلام الحربي في مؤتمر صحفي لقائد عمليات قادمون يا نينوى، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، في عملية لاستعادة ما تبقى من الأحياء غير المستعادة في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.

وقد أثمرت عمليات اليوم عن استعادة الجسر الثالث بنسبة 100% بعد سيطرة القوات الأمنية على الضفة الغربية منه، وهو أول جسر على نهر دجلة شمالي الموصل، يربط منطقة الغابات بحيي النجار والرفاعي، وثالث جسر من أصل خمسة على النهر تربط جانبي المدينة.

 

كما تم استعادة معمل البيبسي في منطقة الزنجيلي، بالإضافة إلى أجزاء من مدينة طب الموصل التي تضم عدة مستشفيات ومؤسسات صحية أبرزها مستشفيات الجمهوري وابن سينا والبتول، وباستعادة هذه المؤسسات تكون جميع المستشفيات في مدينة الموصل قد استعيدت.

كما استطاعت قوة من الرد السريع السيطرة على أنقاض فندق الموصل على ضفة نهر دجلة وبجانب الجسر الثالث.

هذا وأعلن الفريق الركن، عبد الغني الأسدي، قائد جهاز مكافحة الإرهاب، أنه في تمام الساعة السادسة من صباح اليوم، السبت، قامت القوات الأمنية باقتحام ما تبقى من أحياء أيمن الموصل من 3 محاور.

وأضاف الأسدي أن هنالك انهيارًا واضحًا في صفوف عناصر داعش الإرهابي، وقد حققت القوات الأمنية تقدمًا واضحًا.

يذكر أن القوات الأمنية -مدعومة بغطاء جوي من قبل طيران التحالف الدولي، ودعم لوجستي من قبل الجيش الأميركي- قد استعادت شرق الموصل ونصف شطرها الغربي بعد ستة أشهر من المعارك، وتركز الآن على بسط السيطرة على المدينة القديمة.

وتشير التقديرات إلى أنه لم يتبق إلا القليل من عناصر داعش الإرهابي داخل ثاني أكبر المدن العراقية، ومن المتوقع أن يدافعوا باستماتة عن آخر جيب لهم في المدينة التي كانت يومًا معقلهم الرئيسي في العراق.


ر.ا
م م

أخر تعديل: السبت، 27 أيار 2017 04:02 م
إقرأ ايضا
التعليقات