بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير.. وزارة التعليم تعرقل بدء الدوام في جامعة الموصل والأسباب طائفية

تقرير.. وزارة التعليم تعرقل بدء الدوام في جامعة الموصل والأسباب طائفية

خرج حيدر العبودي المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أمس الأربعاء على قناة الشرقية في برنامج أهل المدينة بتصريح غير منصف ولا يدل على أي اكتراث لقضية الآلاف التسعة من طلبة جامعة الموصل الذين كانوا تحت رحمة داعش الإرهابي طول السنتين الماضيتين.

حجة العبودي كانت أن المختبرات وعدم جاهزيتها فقام الطلبة والتدريسيين بتوثيق جاهزيتها بالصور وأرسلت كلها إلى بغداد.

فقامت الوزارة مشكورة بحسب ما ذكر أحد الطلبة لـ"بغداد بوست" بتكذيب الصور، وعلى أنها قديمة، فقام الطلبة بتوثيقها بالفيديو والتاريخ.

ليعلل العبودي السبب إلى انه تم تأجيل الدوام داخل الموصل لعدم جاهزية الوضع الأمني.

في حين أنه قد عادت الجامعة وفتحت أبوابها بتاريخ 21/5/2017 لطلبة الأقسام الإنسانية بقرار وزاري فكتاب وزارة التعليم العالي والبحث العلمي / دائرة الدراسات و التخطيط المرقم 2227 في 7/5/2017 والتي حصلت "بـغداد بوست" على نسخة منه تنص على:

"حصلت موافقة معالي وكيل الوزير للشئون الإدارية عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي بتاريخ 25/4/2017

على المباشرة بالموقع الرئيس لجامعة الموصل للأقسام الإنسانية ونقل كافة التخصصات الموجودة في ناحية برطلة إلى الموقع الأصيل للجامعة بصورة تدريجية".

ثم ما هي حجة أن الدوام غير معترف به من قبل حتى اليونسكو يعترف بالدوام رسمياً إذا ما تجاوز 150 يوم وهي المدة المطلوبة للاعتراف بعام دراسي تقويمي بعدد ساعات محدد من قبل اليونسكو وللطلبة 7 أشهر إذا تم الدوام بدءاً من شهر حزيران المقبل.

ما هذا التأخير والعرقلة إلا لضياع عام ثالث على طلبة الموصل، في مساعي لمحو المدينة من قبل السياسيين التابعين لجارة السوء إيران الإرهابية، وما هذه العرقلة إلا دليل واضح على تبعية الوزارة ووزيرها للمد الفارسي.


هـ. ش

أخر تعديل: الخميس، 25 أيار 2017 11:52 ص
إقرأ ايضا
التعليقات