بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 05 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء الكاظمي: العراق تبرع بالمواد الطبية والغذائية للبنان.. ونشطاء: تنفذ تعليمات إيران وشعبك العراقي مات من الجوع برهم صالح يؤكد على أهمية التضامن الدولي لمواجهة كورونا.. مغردون: أنت أخطر من الفايروس على العراق الكاظمي: نعمل بشكل جاد لوصول لقاح كورونا إلى العراق بأسرع وقت حراك تعديل قانون الانتخابات ذهب إلى غير رجعة.. إشكالات كبيرة والتأجيل أمر وارد مستشار الكاظمي يكشف عن عائق يمنع إجراء الانتخابات المبكرة الاستغاثة الدولية تصنف العراق من بين أخطر دول بالعالم.. وتحظر السفر إليه في 2021

رياضية عراقية تحطم رقماً قياسياً بألعاب القوى لم يكسر منذ 39 عاماً

مريم عبدالحميد
شهدت منافسات بطولة أندية العراق بألعاب القوى، في ختام فعالياتها، تسجيل رقم عراقي جديد لم يكسر منذ 39 عاماً في فعالية القفز العالي، إذ تمكنت الرياضية مريم عبد الحميد من تسجيل رقم قدره متر و73، فيما تحققت ارقام جديدة في فعاليات أخرى.

وشارك في منافسات البطولة، نحو 80 نادياً من مختلف أندية العراق، بينها 11 نادياً من نينوى، وتمكنت لاعبة نادي اربيل مريم عبد الحميد من كسر رقم الرياضية العراقية كوثر نعمة في فعالية القفز العالي المسجل في عام 1978 وقدره متر و68، لتحقق رقما جديدا بلغ متر و73، فيما شهدت البطولة أيضا كسر رقم العداءة العراقية ايمان عبد الأمير المسجل عام 1986، وسجل الرياضي حسين فلاح رقما في القفز العالي قدره 2،17 وكذلك الرياضي الناشئ حسين علي في فعالية العشاري ليكون ضمن افضل خمسة رياضيين في آسيا، فيما ينتظر المنظمون التحقق من الرقم المسجل في فعالية نصف المارثون.

وقال رئيس اتحاد العاب القوى طالب فيصل في تصريحات صحفية، إن "ما يميز هذه البطولة هو احتدام المنافسة بين المتسابقين ونتج عنها تسجيل ارقام جديدة وهو ما يدل على الاعداد الصحيح للرياضيين".

وأضاف فيصل أن "البطولة شهدت أيضا العمل بجهاز الفوتو فنش وهي المرة الثانية، لكن في المرة الاولى كان التشغيل بأيد اجنبية، فيما كان بواسطة أيد عراقية في البطولة الحالية"، داعيا اللجنة الاولمبية الى"دعم الرياضيين واعدادهم اعدادا مثاليا قبل المشاركة في بطولات اسيا والتضامن الاسلامي".

م.ج
أخر تعديل: الأحد، 19 آذار 2017 12:06 م
إقرأ ايضا
التعليقات