بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مصادر استخباراتية وعشائرية تؤكد صحة خبر وصول جنود أميركيين لـ"عين الأسد"

قضية وصول ألفي مقاتل أميركي إلى قاعدة عين الأسد تثير جدلاً
أثارت قضية وصول ألفي مقاتل جندي، ومستشار أمريكي إلى قاعدة عين الأسد الجوية في قضاء البغدادي غرب محافظة الأنبار، لغطًا كبيرًا في الأوساط السياسية سيما التحالف الوطني الشيعي داخل قبة البرلمان، وكانت هناك تساؤلات حول دقة الخبر للجنة الأمن والدفاع النيابية التي لم يكن لديها علم أيضًا.

المخاوف كمنت من أن يكون الخبر حقيقة، كونه بداية الطريق لرسم خارطة جديدة للعراق، سيما بعد نزول عدة آلاف في معارك تحرير الموصل وبالقرب من سيطرة العقرب في الساحل الأيمن تحديدًا، إضافة غلى تواجدهم داخل قاعدة القيارة ضمن الرقعة الجغرافية ذاتها، ما يشكل خطرًا وتهديدًا حقيقيًا على مستقبلهم السياسي، وولاءهم الإيراني من جهة، وإنهاء تواجد المليشيات المسلحة من جهة ثانية.

وما أن انتشر هذا الخبر، حتى كذبته قيادة عمليات بغداد على الرغم من كونها ليست ضمن قاطع المسؤولية، ومن ثم تبعها نفي آخر من قيادة عمليات الجزيرة والبادية وهي الاخرى غير مسؤولة أمنيًا  عن الانبار سوى قيادة عملياتها حصرًا، التي لم تنفي أو تؤكد الخبر حتى الآن .

غير أن مصادر أمنية استخبارية واردة من قضاء البغدادي، ومن عشائر الجغايفة، أكدت صحة الخبر وقالت ان هذه القوات وصلت إلى قاعدة عين الأسد، وستشارك بريًا في تطهير المناطق الغربية، التي مازال تنظيم داعش الإرهابي يتحصن بها، وأضافت المصادر ان قاعدة سعد الجوية في قضاء الرطبة والقريبة من الحدود السورية، ربما ستكون القاعدة الثانية للقوات الأمريكية مستقبلاً.

ر.أ
أخر تعديل: الثلاثاء، 14 آذار 2017 12:41 م
إقرأ ايضا
التعليقات