بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخميس, 21 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
"اتفاق مسبق" بين الكتل السياسية على تأجيل الانتخابات.. ونشطاء: نزولا على رغبة الأحزاب التي تخشى فقدان امتيازاتها الغانمي: تصرفات شخصية وراء استهداف المتظاهرين.. ونشطاء: الغانمي جزء من منظومة القتل والحكم الميليشياوية ترامب: قضينا على الإرهابي سليماني ووقفنا في وجه إيران.. ونشطاء: ترامب لو بقى رئيسا كان العالم سيعيش بسلام الكاظمي: الحكومة مَنعت الانهيارات بسبب السياسات الخاطئة.. ونشطاء: كلام إنشائي والواقع ينذر بكوارث قادمة على العراق الإعلام اليساري يزعم: ترامب "الأدنى شعبية".. ومغردون: ترامب صوت له 75 مليون أمريكي وهو الرئيس الأكثر شعبية مقرب من الصدر: لا انتخابات في العراق.. ونشطاء: الانتخابات أكذوبة يصدقها السياسيين ويكذبها الشعب العراقي السيسي والعاهل الأردني يناقشان تعزيز آلية التعاون مع العراق.. ونشطاء: فرصة لدفع المشروعات الاستراتيجية المشتركة حكومة الكاظمي تقرر تأجيل الانتخابات البرلمانية.. ونشطاء: تأجيل الانتخابات موظفا لخدمة الأجندة الإيرانية الكاظمي يتحدث عن "الورقة البيضاء".. ونشطاء: الورقة البيضاء هي استقطاع رواتب الموظفين العراقيين فقط صالح يستقبل الكاظمي لمناقشة مصير الانتخابات.. ونشطاء: يناقشان تزوير الانتخابات والتلاعب بمشاعر العراقيين

نشطاء عن "إقليم البصرة": أفضل مشروع إذا أراد الأهالي أن يتحرروا من الموت والسياسات الفاشلة

اقليم

أكد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن إنشاء إقليم البصرة، هو أفضل مشروع إذا أراد الأهالي أن يتحرروا من الموت والسياسات الفاشلة للحكومات العراقية المتعاقبة منذ 2003.

وأشار النشطاء إلى أن الدستور العراقي أقر الفيدرالية لكل العراق ولكن من الناحية العملية سمح بتطبيقها في كردستان ومنعت في أجزاء أخرى ومن أبرزها البصرة أو الجنوب بشكل عام.

وأضاف النشطاء، أن المؤيدين لإقامة الإقليم سيعملون خلال الانتخابات البرلمانية المقبلة على تشكيل كتلة من نواب البصرة يكون هدفها إنشاء إقليم البصرة.

وأكد مراقبون، أن الطبقة السياسية الحاكمة في العراق والتي كانت تنادي بإنهاء الحكم الدكتاتوري في العراق والخلاص من المركزية المقيتة وتوزيع السلطات والصلاحيات قد تراجعت عن تلك الدعوات وتعمل جاهدة على ابقاء مفاتيح السلطة والثروة في يدها.

ويأتي ذلك بعد أن تمكنت من مقاليد الحكم في العراق إضافة إلى التدخلات الخارجية من بعض الدول والتي تجد في تكوين الإقليم في البصرة تهديم لمصالحها الاقتصادية وتحجيم لنفوذها في العراق.

يأتي المطالبة بإنشاء إقليم في البصرة، في ظل تردي الخدمات والانقطاع المستمر للتيار الكهرباء وتزايد أعداد البطالة في محافظة البصرة ، برزت مجددا مطالبات بتحويل المدينة التي تطفوا على آبار من النفط إلى إقليم يدير شؤونه بنفسه بعيدا عن الحكومة المركزية في بغداد.

من جانبها، قالت النائبة زهرة البجاري في تصريح سابق، إن الإهمال الحكومي وعدم إعطاء المحافظة استحقاقها المالي والسياسي يؤكد حاجتنا إلى إعلان اقليم البصرة الذي من خلاله من السهل خدمة لأهاليها ورفع المستوى المعيشي والخدمي وتقليل الحيف والمظلومية.

وأشار سياسيون إلى أنه من حق البصرة أن تضغط باتجاه المطالبة بالإقليم وربما من الممكن أن يتحسن حال المحافظة بعد ذلك بدلا من الاعتماد على الحكومة المركزية.

وأضافوا أن الحل في اللامركزية التي تعتبر مصدر قوة للمحافظة، والتي تعطى بموجبها القرارات في مديريات التربية والصحة والزراعة إلى المحافظ وديوان المحافظة، لكن في الوقت الحالي تحكمه سلطة الأحزاب ولم نصل حتى الآن إلى سلطة دولة، بسبب المحاصصة الطائفية والحزبية.

وقال خبراء قانيون، إن الدستور العراقي أتاح إنشاء الأقاليم، والتي تكون بإحدى طريقتين كما نصت المادة 19 فيه، الأولى بطلب يقدمه ثلث أعضاء مجلس المحافظة، والثانية بطلب يقدمه عُشر الناخبين.

وأضافوا، أنه بما أن مجلس المحافظات جرى حلها، فبالتالي يجري الاعتماد على عُشر الناخبين، وبعدها يرفع الأمر إلى مجلس الوزراء ثم يحيله إذا توفرت فيه الشروط إلى مفوضية الانتخابات حتى تجري الاستفتاء، وإذا تحقق التأييد بنصف زائد واحد، فتتحول المحافظة الواحدة أو أكثر إلى إقليم.

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي المطالبين بإنشاء إقليم البصرة:

وقال حساب، "محمد العراقي"، " أنا من بغداد مع إقليم البصرة ومع اللامركزية أدريه على شكل ولايات أو إقليم شرط أن لا تكون مبنية على الطائفية أو القومية وتكون إدارية".


وأضاف، حساب " التميمي التميمي"، " نحن أهل البصرة نريد إقليم لأنه نحن نائمين برأسنا وصرنا مثل الجمل نحمل ذهب ونأكل أشياء بسيطة".


وتابع حساب "علي الوالي"، " أفضل مشروع لأهل الجنوب إذا أردوا أن يتحرروا من الموت والسياسات الفاشلة إقليم الجنوب وليس البصرة فقط".


وذكر حساب " ali Kanaan"، " الدستور أقر الفيدرالية لكل العراق ولكن من الناحية العملية سمح بتطبيقها في كردستان ومنعت في أجزاء أخرى ومن أبرزها البصرة أو الجنوب بشكل عام.


وأضاف، "أما إقليم كردستان فقد تخطى ذلك وعمل بالكونفيدرالية من الناحية العملية فله جيشه الخاص وعلاقاته الخارجية وتصرف مستقل بالثروات خلافا للدستور".

إقرأ ايضا
التعليقات