بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

البرلمان يقيم مجلس عزاء لنائب عن تيار الحكمة.. ونشطاء: لماذا لم تقوموا بعمل عزاء لشهداء التظاهرات؟

1

سخر نشطاء عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي من مجلس النواب برئاسة محمد الحلبوسي بعد إقامة مجلس عزاء على روح الفقيد النائب عن تيار الحكمة الوطني علي العبودي.

ووجه النشطاء سؤالا لمجلس النواب، لماذا لم تقيموا مجلس عزاء لشهداء تظاهرات العراق من الشباب المتظاهرين والنشطاء والذين قضوا على يد قوات الأمن والميليشيات الموالية لإيران.

وشهد مجلس العزاء حضوراَ رسمياً، حيث شارك فيه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم بالإضافة إلى العديد من نواب البرلمان والسياسيين. 

كما أعلنت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، عن عقد المجلس جلسته الاعتيادية برئاسة محمد الحلبوسي.

وقالت الدائرة في بيان، إن "مجلس النواب جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي وحضور 183نائبا".

وتضمن جدول أعمال جلسة البرلمان اليوم تسع فقرات بينها التصويت على أربعة مشاريع قوانين، حيث صوت بالرفض من حيث المبدأ على مشروع قانون اللاجئين، وقرر إعادته إلى الحكومة.

كما صوت مجلس النواب على مشروع قانون انضمام جمهورية العراق إلى بروتوكول عام ٢٠٠٥ المعدل لاتفاقية قمع الأعمال غير المشروعة الموجهة ضد سلامة الملاحة البحرية لعام ١٩٨٨.

وقال النشطاء، إن نواب البرلمان عايشين فقط إلى نفسهم من يقتل متظاهر لا تقيموا عليه الفاتحة وعندما يموت إلى جهنم طائفي منكم تعزون بوفاته وتقيمون له العزاء ولا يكون عزاء لكم لأنكم خونه وسفله وجبناء.

وأضاف، أن أغلب أعضاء البرلمان من الميليشيات والسراق والفاسدين وقتلة المتظاهرين، مطالبين بمحاكمة هؤلاء الفاسدين من النواب.

ويرصد "بغداد بوست" ردود نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي على إقامة مجلس النواب مجلس عزاء على نائب عن تيار الحكمة ولم يقم بعمل أي مجلس عزاء لشهداء تظاهرات ثورة تشرين:

وقال حساب، "محامي عماد الحساني"، " إن شاء الله للبقية الباقية.. اللهم أنزل البلاء والوباء بكل الفاسدين من نواب البرلمان".


وأضاف، حساب، "جمان العلي"، " إن شاء الله أيامكم كلها أحزان وفواجع".


وتابع حساب " Dr: Murtadha Ali"، " الله يكثر موتاكم".


وذكر حساب " أنا ضد كل مذهب أو دين يقف ضد الإنسانية"، " عايشين فقط إلى نفسكم من يقتل متظاهر لا تقيموا عليه الفاتحة وعندما يموت إلى جهنم طائفي منكم تعزون بوفاته وتقيمون له العزاء، إن شاء الله لا يكون عزاء لكم لأنكم خونه وسفله وجبناء".


وقال حساب " Hasan Alshamari"، " بعون الله تعالى إن شاء الله ما يبقى أحد منكم... كلكم إلى جهنم..... أقصد السراق والمجرمين والحرامية منكم".

إقرأ ايضا
التعليقات