بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

خبراء: مزاد العملة الأجنبية واجهة لتمويل عمليات تهريبها للخارج

rouhani-1200x675
أكد خبراء أن مزاد العملة الأجنبية أصبح عائقا كبيرًا أمام تحرر الاقتصاد العراقي وتجاوزه الأزمة الحالية.
وقال الخبراء إن مزاد العملة الأجنبية مجرد واجهة لتمويل عمليات تهريب العملة بعد أن تراجعت الإيرادات من النفط الخام بشكل كبير في العام الحالي.
وأضاف الخبراء أنه في المزاد يجري بيع أرقام كبيرة من الدولارات يوميًا تفوق حاجة الاقتصاد العراقي ولا يعود منها كبضائع إلا بنسب لا تتجاوز الخمسين بالمئة في أفضل الأحوال والباقي يذهب لدول الجوار خصوصا إيران.
ويبيع المصرف المركزي الدولار الأمريكي بسعر 1182 دينارًا مقابل كل دولار، لكن سعر الصرف في الأسواق العراقية يبلغ نحو 1250 دينار لكل دولار، وتستفيد شركات الصرافة من فرق العملة.
إقرأ ايضا
التعليقات