بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخميس, 21 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
"اتفاق مسبق" بين الكتل السياسية على تأجيل الانتخابات.. ونشطاء: نزولا على رغبة الأحزاب التي تخشى فقدان امتيازاتها الغانمي: تصرفات شخصية وراء استهداف المتظاهرين.. ونشطاء: الغانمي جزء من منظومة القتل والحكم الميليشياوية ترامب: قضينا على الإرهابي سليماني ووقفنا في وجه إيران.. ونشطاء: ترامب لو بقى رئيسا كان العالم سيعيش بسلام الكاظمي: الحكومة مَنعت الانهيارات بسبب السياسات الخاطئة.. ونشطاء: كلام إنشائي والواقع ينذر بكوارث قادمة على العراق الإعلام اليساري يزعم: ترامب "الأدنى شعبية".. ومغردون: ترامب صوت له 75 مليون أمريكي وهو الرئيس الأكثر شعبية مقرب من الصدر: لا انتخابات في العراق.. ونشطاء: الانتخابات أكذوبة يصدقها السياسيين ويكذبها الشعب العراقي السيسي والعاهل الأردني يناقشان تعزيز آلية التعاون مع العراق.. ونشطاء: فرصة لدفع المشروعات الاستراتيجية المشتركة حكومة الكاظمي تقرر تأجيل الانتخابات البرلمانية.. ونشطاء: تأجيل الانتخابات موظفا لخدمة الأجندة الإيرانية الكاظمي يتحدث عن "الورقة البيضاء".. ونشطاء: الورقة البيضاء هي استقطاع رواتب الموظفين العراقيين فقط صالح يستقبل الكاظمي لمناقشة مصير الانتخابات.. ونشطاء: يناقشان تزوير الانتخابات والتلاعب بمشاعر العراقيين

بعد تعزية يوسف الكلابي في اغتيال محسن فخري زاده.. نشطاء عراقيون: أين تعزيتك في ضحايا شباب العراق؟

8

هاجم نشطاء عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي النائب يوسف الكلابي بعد تعزيته في اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، متسائلين لماذا لم تعزي في ضحايا شباب العراق بالتظاهرات العراقية.

وقال الكلابي،  "نعزي سيدي ومولاي صاحب الزمان والسيد الولي قائد الثورة الإسلامية سماحة السيد الخامنئي (ادامه الله)والشعب الإيراني العزيز و كل المسلمين في العالم" على حد قوله.

ووصف النشطاء، بأن الكلابي عميل ونائب إيران ومن حلفاء نظام الملالي في العراق، وينفذ أوامر طهران ضد السياسية العراقية وضد الشعب العراقي.

ووجه النشطاء سؤالا ليوسف الكلابي، أين عراقتيك؟ لقد أثبت أنك إيراني حتى النخاع، فلماذا لم تعزي في ضحايا شباب العراق من المتظاهرين الذين قتلتهم الميليشيات الموالية لإيران.

وأكد النشطاء، أنه يوما بعد يوم يثبت لنا أن المرجعية وسياسي  الشيعة لا ينتمون للعراق وجميعهم عملاء إلى إيران، مثل يوسف الكلابي ونوري المالكي وقيس الخزعلي وغيرهم.

وأكد مراقبون للشأن العراقي، أن العراقيون يخشون ردة الفعل الإيراني على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، مشيرين إلى أن إيران تضرب في العراق فقط ولا تسطيع الاقتراب من أي قوة أخرى.

وأشار المراقبون، إلى أن العراق ليس له أي علاقة باغتيال العالم الإيراني، لكن العراقيون يخشون من إيران لأنها توجه صواريخها وميليشياتها في العراق فقط.

وقد شغلت عملية الاغتيال الرأي العام العراقي عبر مختلف الوسائط والمنصات الإعلامية.

ويرصد موقع "بغداد بوست" الإخباري ردود أفعال نشطاء موقع التدوين المصغر "تويتر"، على تعزية النائب يوسف الكلابي في محسن فخري زادة:

وقال حساب " يوسف ادم"، " يوم بعد يوم يثبت لنا أن المرجعية وسياسي الشيعة، أنهم لا ينتمون للعراق وجميعهم عملاء إلى إيران".


وأضاف، حساب " شهد علي"، " زين والشباب؟؟! أريد أسالة سؤال واحد بَـسّ عراقتيك وين؟".


وتابع حساب " 𝐎𝐦𝐚𝐫 𝐉𝐏"، " بل إيرانيين لحد النخاع ما بيهم شيء عراقي ... هؤلاء أقل وأحط من أن ينتسبون للعراق".


وذكر حساب "مواطن عراقي / العراق أولاً"، " عراقي بالاسم وإنما هو نائب إيراني للنخاع حاله حال الكثيرين من قذارة البرلمان من الخونة الذي دمروا العراق؟.

إقرأ ايضا
التعليقات