بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

لعدم قدرته على حل أزمات العراق.. قوى سياسية تدعو إلى تنحي الكاظمي

الكاظمي

دعت قوى سياسية عراقية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى التنحي عن رئاسة الحكومة، وذلك في ظل عدم قدرته على حل الأزمات في العراق.

ويعاني العراق من أزمة مالية خانقة منذ مطلع العام الجاري، جراء تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية، إذ تغطي إيرادات بيع الخام أكثر من 95 بالمئة من نفقات الدولة.

كما قُتل عدد من محتجي تشرين واصيب العشرات بجروح عندما فض مسلحون من انصار التيار الصدري يرافقهم عناصر من الأمن خلال يومي الجمعة والسبت ساحات الاعتصامات في كل من مدينتي الناصرية والكوت.

من جانبه، قال رئيس كتلة "بيارق الخير" البرلمانية النائب محمد الخالدي، إنه سبق لنا أن طالبنا الكاظمي بتقديم استقالته لشعورنا بان التحدي والمسؤولية أكبر من قدراته الشخصية وعاتبنا الكثيرين لتلك المطالبة، رغم أننا ليس لدينا أي موقف شخصي منه كشخصية عراقية نكن لها الاحترام والتقدير لكن العراق والشعب العراقي اهم من جميع العناوين الأخرى.

وأشار إلى أن الوضع العراقي على الأصعدة كافة أمنيا واقتصاديا وماليا وسياسيا يسير باتجاه الهاوية ووصلت الأمور إلى درجة تأخر رواتب الموظفين رغم أنها في ظل ظروف أكثر قساوة وحرب شعواء ضد الإرهاب وداعش لم تتأخر ولو ليوم واحد.

وأضاف الخالدي، أن الكاظمي حذر من تعرقل صرف الرواتب لشهر كانون الثاني من العام المقبل بحال عدم تشريع الموازنة، والغريب أن الموازنة حتى اللحظة ما زالت في ادراج الحكومة ولم تتم مناقشتها.

وتحدث عن ورقة بيضاء ودار بها حول كوكب الأرض وحتى اللحظة لم نر منها شيئا على الأرض رغم أن أغلب موادها هي من صلاحيات الحكومة وليست بحاجة الى تشريعات برلمانية لتطبيقها.

وشدد الخالدي على ضرورة ان يكون الكاظمي أكثر وضوحا وصراحة بالأفعال مع الشعب العراقي وليس فقط من خلال البيانات الرنانة والصور الأكشن لأن الوضع لا يحتمل تحويل العراق إلى هوليود جديدة ونصف المحافظات مهددة بالغرق من الأمطار وتأخر الرواتب أصبح الكابوس الأصعب للموظفين وعوائلهم.

إقرأ ايضا
التعليقات