بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الإثنين, 18 كانون الثاني 2021

النصر يتصدر قوى سياسية تهدد بمقاطعة الانتخابات بدافع الخشية من غياب النزاهة

بطاقات الانتخابات
لوّح ائتلاف النصر،اليوم  الجمعة 27 تشرين الثاني 2020، بخيار مقاطعة الانتخابات المقبلة.
وقال مصدر في الائتلاف ان هذا الخيار ممكن جدا في حال تكرار سيناريو الانتخابات السابقة العام 2018.
وقال المصدر إنه في حالة غياب معايير النزاهة والعدالة ولو بشكل مقبول ومطمئن، وتم الإحتكام إلى ذات أساليب التزوير وفرض الإرادة كما حدث إبان انتخابات 2018، فإنَّ المقاطعة الشعبية والسياسية خيار مطروح.
واضاف المصدر: يجب ضمان نزاهة مقبولة للانتخابات لكي لا يتكرر الفشل.
ورصد بغداد بوست ، حملة في التواصل الاجتماعي، والشارع العراقي، تدعو الى مقاطعة الانتخابات.
وكان النصر، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي قد حذر في وقت سابق من مقاطعة شعبية وسياسية للانتخابات البرلمانية المقبلة، في حال عدم ضمان النزاهة والعدالة والمصداقية.
وقال الائتلاف في بيان إن الحكومة والبرلمان ومفوضية الانتخابات وبعثة الأمم المتحدة عليهم مسؤولية كاملة لتوفير معايير النزاهة والعدالة والمصداقية للانتخابات القادمة والمقررة في يونيو المقبل.
وأضاف أنه في حال عدم توافر النزاهة ستشهد الانتخابات مقاطعة من الشعب ومن قوى سياسية مهمة، وستقود لأزمة كبيرة للنظام السياسي برمته.
وفي 19‏ تشرين الثاني  2020 أكد عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، حسين النجار أن هناك إمكانية لدراسة مقاطعة الانتخابات المبكرة ما لم يتم تحقيق شروط ومطالب الانتفاضة، لافتا إلى أن التحالف مع سائرون انتهى عملياً.
ولازالت قوى سياسية ومدنية توجه الانتقادات الى قانون انتخابات، وتتهمه بانه مُرر من أجل حصر الأصوات وإعادة توزيعها بين الكتل المتنفذة، من خلال تقسيم العراق إلى دوائر انتخابية متعددة لتغيير المعادلة  لصالح القوى المهيمنة.
إقرأ ايضا
التعليقات