بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجمعة, 22 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء الكاظمي: حياة الناس ليست مجاملة.. ونشطاء: فقط حياة الشباب بساحات التظاهر هي مجاملة والاعتقالات والتعذيب برهم صالح: نقف بحزم ضد محاولات مارقة لزعزعة استقرار بلدنا.. ونشطاء: لا مستقبل للعراق بوجودكم في السلطة بعد تنصيب جو بايدن رئيسا لأمريكا.. نشطاء: يوم الظلام في التاريخ الأمريكي يونامي تصدر بيانا بشأن تفجيري ساحة الطيران في بغداد واشنطن تدين تفجيرات ساحة الطيران في بغداد عاجل.. الكاظمي يترأس اجتماعا أمنيا موسعا عقب تفجيرات ساحة الطيران في بغداد تداعيات تفجيرى ساحة الطيران .. الكاظمي يغير القيادات الأمنية ببغداد. حسن حنظل النصار والعبادي يطالب بإعادة تقييم الأداء الأمني عاجل.. ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيري ساحة الطيران في بغداد لأكثر من 35 شهيدا ونحو 100 مصاب مراقبون : تفجير ساحة الطيران وسط بغداد .. خرق أمني خطير وعودة لتنظيم داعش الإرهابي

متظاهرو الناصرية يطالبون بمحاسبة قتلة المحتجين.. ويهددون بالتصعيد

متظاهرون

أقدم عشرات المحتجين، على قطع أحد الجسور الرئيسية في مدينة الناصرية، للمطالبة بمحاسبة قتلة المتظاهرين الذين سقطوا خلال احتجاجات العام الماضي.

وقالت مصادر محلية، إن العشرات من المحتجين وذوي ضحايا التظاهرات قطعوا جسر "الزيتون" وسط الناصرية وأشعلوا الإطارات المحترقة مطالبين بالقصاص من قتلة أبنائهم.

ورفع المحتجون صوراً لضحايا مجزرة جسر "الزيتون" التي وقعت قبل نحو عام وراح ضحيتها العشرات.

وأضافت المصادر أن "المحتجين أكدوا أن التحرك سيكون اعتصاماً مؤقتاً للتذكير بالحادثة، وفي حال لم يتم اتخاذ إجراءات حقيقة بمحاسبة القتلة فستكون لهم وقفات جديدة".

وكانت قوات الأمن قتلت 46 شخصاً بعد أن فتحت النار على المتظاهرين الذين كانوا يغلقون جسر "الزيتون" وطرقا أخرى رئيسية مؤدية إليه قبل نحو عام من الآن.

وقال مسعفون في حينه إن عشرات الإصابات القاتلة لحقت بالمحتجين السلميين برصاص البنادق والأسلحة الآلية.

واشترطت مجموعة من أسر الشهداء القصاص من قتلة المتظاهرين وقال أحد أسر الشهداء في بيان تلاه عند موقع الجسر أمام مجموعة من أسر الضحايا إنه " نحن عوائل الشهداء ورداً نطالب بمحاسبة قتلة أبنائنا البررة".

وكان متظاهرو الناصرية قد قرروا في نهاية تشرين الثاني 2019 إغلاق جسر الزيتون عقب ارتكاب مجزرة جسر الزيتون التي أسفرت عن استشهاد اكثر من 50 متظاهراً وإصابة نحو 500 آخرون بجروح مختلفة معظمها بالرصاص الحي وذلك خلال يومي 28 و29 تشرين الثاني 2019 .

يذكر أن مجزرة الناصرية هي سلسلة أعمال قتل مُمنهجة استهدفت المُتظاهرين في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار العراقية بين يومي 28 تشرين الثاني-30 تشرين الثاني 2019، عقب يوم واحد من حادثة حرق القنصلية الإيرانية في النجف الأشرف.

وقد ذهب ضحية هذه المَقْتلة زهاء 70 شهيدا وأكثر من 225 جريحًا في 28 تشرين الثاني، بينما قُتِل 15 متظاهرًا وجُرِح 157 آخرين في 30 تشرين الثاني.

أدّت المجزرة إلى إقالة الفريق جميل الشمري من رئاسة خلية الأزمة المُكلفة بمعالجة الأوضاع في المحافظات الجنوبية، واستقال رئيس وزراء عادل عبد المهدي، في حين استقال في ذلك اليوم كل من محافظ ذي قار عادل الدخيلي، وقائد شرطة ذي قار محمد زيدان القريشي الذي أصدر أمر بسحب جميع القوات الأمنية إلى مقرها ومنع إطلاق الرصاص الحي قبل استقالته.

لم تؤد كل هذه الاستقالات من تهدئة المتظاهرين، خاصة أن عمليات القتل ظلت مستمرة في الناصرية والنجف.

إقرأ ايضا
التعليقات