بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 17 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
الكاظمي: العراق يمر بوضع اقتصادي معقد.. ونشطاء: كم في حساباتكم البنكية وستعرفون السبب؟! الجيش العراقي يعتقل 6 عناصر من داعش بينهم قيادي.. ونشطاء: ماذا عن ميليشيات إيران التي تقتل العراقيين في كل مكان؟ الميليشيات الموالية لإيران تنزل الأعلام بدير الزور.. ونشطاء: مهما فعلتم الغارات الجوية مستمرة ضدكم الحلبوسي يزور مضيف عشيرة البو عيثة.. ونشطاء: لا خيار لسنة العراق سوى رص الصفوف وتشكيل مجلس قيادة موحد الكاظمي يفتتح البناية الجديدة لدائرة الطب العدلي.. ونشطاء: تفتحون مكان مخصص للموتى لأنكم لستم صانعي حياة ميليشيات تستهدف منزل الناشط الحمداني بالناصرية.. ومغردون: حادث الاستهداف العشرين ضد النشطاء خلال شهرين المفوضية تناقض نفسها في إجراء التصويت.. ونشطاء: تأجيل الانتخابات لن يغير شيئا في ظل سطوة السلاح بالعراق واشنطن ترفض دعوات أممية للتراجع عن تصنيف ميليشيا الحوثي "إرهابية".. ونشطاء: منظمة إرهابية تحركها إيران سفير مصر بواشنطن: تدخل إيران بلبنان وسوريا واليمن والعراق عمق المشاكل فيها.. ونشطاء: إيران محور الشر في العالم الكاظمي يؤكد أهمية الاستفادة من التجربة اليابانية.. ونشطاء ساخرون: نقترح على اليابان تبديل الكاظمي بسفيرهم

آلاعيب ملالي طهران.. تفاصيل تورط مصرف كندي بتحويل "ملايين" إيرانية لميليشيا حزب الله

ملايين

خبراء: الفضيحة الايرانية التي كشفتها الاستخبارات الكندية يؤكد أن إيران لا تتوانى عن الإرهاب

لا يمل النظام الإرهابي في إيران عن العمل على تهريب الأموال وتمويل العصابات وفي المقدمة منها ميليشيا حزب الله، وكان قد كشف تقرير استخباراتي، عن تورط شركة صرافة في مدينة تورنتو الكندية في مساعدة إيران لتحويل ملايين الدولارات إلى كندا.
وذكر تقرير نشره موقع "961" الكندي، أن شركة الصرافة "أونج" ساعدت طهران لتحويل أموال من بنك صادرات، الذي يخضع لهيمنة النظام الإيراني ويستخدم لتمويل أنشطة حزب الله اللبناني. 


ووصف تقرير الاستخبارات الكندية، أن التحويلات بأنها تهديد للأمن القومي، ووجهت اتهامات لـ"علي رضا أوناجي"، 44 عاما، مهاجر مستثمر بمساعدة الحكومة الإيرانية على تحويل الأموال سرا إلى كندا. وأشار التقرير الذي أعدته الاستخبارات الكندية في ديسمبر/كانون الأول 2019، أن الأموال نقلت إلى كندا بهدف التحايل على العقوبات.
وعلى الرغم من أن حجم المبلغ الذي تم تحويله من إيران إلى كندا لا يزال غير معروف، فإن الاستخبارات تقدره بالملايين.
وكان مجلس الأمن الدولي، أصدر في عام 2006 القرار 1696 وفرض عقوبات على إيران بعد رفضها تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم. وفرضت كندا عقوبات إضافية في يونيو 2010. 


وتم تسجيل أونغ للصرافة كشركة خدمات مالية كندية في يناير/كانون الثاني 2010. وتُظهر سجلات الشركة أن النشاط التجاري تم تسجيله على عنوان منزل أوناجي، الذي كان المدير الوحيد للشركة. 


وأكد تقرير الاستخبارات الكندي، الذي نشرته "العين" نقلا عن التقرير الكندي، أن شركة أوناجي قامت بتحويل الأموال إلى كندا من بنك صادرات، والذي يخضع للعقوبات الكندية، وعقوبات الخزانة الأمريكية لتمويله أنشطة حركة حماس وحزب الله وجماعات إرهابية أخرى.
كانت وزارة الخزانة الأمريكية قد فرضت عقوبات على الشبكة الدولية التي تمر عبرها الأموال إلى الحرس الثوري الإيراني، واستهدفت 25 فردا وكيانا بعقوبات مالية.
وفي 27 أكتوبر الماضي، أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنجنة لقائمة عقوباتها الجديدة التي فرضتها على مؤسسات طهران النفطية. وذكرت إذاعة "فردا" الناطقة بالفارسية ومقرها العاصمة التشيكية براغ، حينها، أن الولايات المتحدة أخضعت الكيانات النفطية الإيرانية المحظورة لقوانين مكافحة الإرهاب.
وكان أكد وزير الخارجية الأمريكي، بومبيو أن واشنطن لن تدخر جهدا لملاحقة أي كيان يساعد النظام الإيراني على التهرب من العقوبات. وتهدف عقوبات واشنطن الجديدة إلى زيادة الضغط على قطاعات إيرانية لعبت دورا رئيسيا في دعم فيلق القدس التابع لمليشيا الحرس الثوري الإيراني.
واعتمد الرئيس الأميركي ترمب سياسة "ضغوط قصوى" حيال إيران، وقرر عام 2018 الانسحاب بشكل أحادي من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الكبرى، وأعاد فرض عقوبات اقتصادية قاسية على طهران.
وقال خبراء، إن كشف كندا عن تهريب الأموال إلى عناصر حزب الله الإرهابية عبر مصرف صادرات يؤكد ان ملالي ايران لا يدخرون جهدا في تهريب الأموال لعصاباتهم.
وشددوا أن كل هذه الاحداث أثبتت ان سياسة الرئيس ترامب كانت قوية وحاسمة تماما تجاه الارهاب لمحاصرة أذرع خامنئي.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات