بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

انفجار يهز العاصمة بغداد في منطقة الكرادة.. الكاظمي لا يرى بعد أن هناك فوضى أمنية تقودها ميليشيات إيران

انفجار الكرادة

خبراء: الانفجار مقدمة لإرهاب قادم بقوة لم يتوقف لحظة في عهد حكومة الكاظمي

جاء الانفجار الكبير في منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد، والذي لم تتكشف كل تفاصيله بعد، ليعيد السؤال الرئيسي للواجهة مرة ثانية؟
هل تشعر حكومة الكاظمي بوجود فوضى أمنية؟ وإذا كانت تشعر بذلك فلماذا لا تتحرك بقوة نحو ميليشيات إيران وهى السبب "الرئيس" للفوضى.
 وكان قد سمع دوي انفجار في منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد، وأفاد مصدر أمني، بوقوع انفجار "غامض" مساء الخميس وسط العاصمة بغداد، مشيرا إلى أن الانفجار وقع في منطقة الكرادة وسط بغداد.


وقال المصدر الأمني، إن "جسما غريبا" انفجر بجانب متجر لبيع المشروبات الكحولية ضمن منطقة ٤٢ في الكرادة وسط بغداد، مرجحاً وفق "العين" أن "يكون الجسم "عبوة"، إلا أنه لم يتسن له التأكد. وتابع أن الانفجار تسبب بأضرار جسيمة في سيارة مدنية وجدار في محيط الانفجار، دون تسجيل إصابات بشرية.
ويأتي الانفجار بعد اقتحام مجموعة من عناصر تطلق على نفسها "ربع الله" لفندق "جبل بيروت" في منطقة الكرادة.
وأظهر مقطع مصور، واقعة اقتحام عدد من عناصر المجموعة وإخراج عدد من العاملين في مركز للمساج بداخل الفندق.
ويظهر في المقطع الذي بثته وسائل إعلام، عدداً من عناصر المجموعة المسلحة، وهم يحملون الهراوات، وانهالوا بالضرب على العاملين في الفندق، وأخرجوا بعضهم، وسط أجواء من الهلع والذعر.
 وبعيدا عن هذه المعلومات "المبدئية" لم يتشن بعد معرفة الجهة الإرهابية الإيرانية وراء التفجير ورسالتها من جراء ذلك.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات