بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 24 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
بعد هجوم "الكاتيوشا" على محيط مطار بغداد.. نشطاء: ميليشيا إيران تصول وتجول في العراق الكاظمي: انفجار بغداد خرق لن نسمح بتكراره.. ونشطاء: الكاظمي وحكومته يتاجرون بدماء الأبرياء ليخدعوا العراقيين العمليات المشتركة: العراق بمر بظروف صعبة.. نشطاء: ١٧ سنة وهو يمر بظروف صعبة.. ابتعدوا عن السلطة الحلبوسي يدعو إلى اتخاذ سبل حماية أمن المواطن.. ونشطاء: انسحبوا من العملية السياسية.. العراقيون يرفضون وجودكم الكاظمي: واجبنا في هذه المرحلة التاريخية أن ننتج قادة أكفاء.. نشطاء: كيف تنتجون هؤلاء القادة؟.. "فاقد الشيء لا يعطيه" الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء الكاظمي: حياة الناس ليست مجاملة.. ونشطاء: فقط حياة الشباب بساحات التظاهر هي مجاملة والاعتقالات والتعذيب برهم صالح: نقف بحزم ضد محاولات مارقة لزعزعة استقرار بلدنا.. ونشطاء: لا مستقبل للعراق بوجودكم في السلطة بعد تنصيب جو بايدن رئيسا لأمريكا.. نشطاء: يوم الظلام في التاريخ الأمريكي يونامي تصدر بيانا بشأن تفجيري ساحة الطيران في بغداد

ضربة أمريكية وشيكة لإيران.. وسائل إعلام إسرائيل تؤكد بدء تأهب الجيش الإسرائيلي

الشبح
خبراء: تأكيد وسائل الإعلام في تل أبيب قرب حدوث ضربة يؤكد أن الرئيس ترامب اتخذ قرار قصف الأهداف الايرانية

فيما يؤكد أن الرئيس ترامب، اتخذ بالفعل قرار ضرب ايران وقصف الاهداف الايرانية الارهابية الميليشياوية في إيران والعراق وسوريا قريبا، كشفت وسائل إعلام اسرائيلية أن الجيش الاسرائيلي، يتأهب لضربة كبرى نحو إيران من جانب الولايات المتحدة الأمريكية.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الجيش تلقى في وقت سابق تعليمات بالاستعداد لاحتمال ضربة أميركية لإيران.
وقالت وسائل الإعلام، إن وزير الدفاع الإسرائيلي تحدث مرتين مع نظيره الأميركي، وبحث معه ملفي إيران وسوريا. وأفاد مسؤولون إسرائيليون أن "هناك حالة عدم اليقين بخصوص إيران جعلتنا نفرض حالة التأهب العسكرية".
هذا وأعلن المبعوث الأميركي لإيران، إليوت أبرامز، عن عزم واشنطن فرض المزيد من العقوبات على طهران خلال أسابيع. وقال إبرامز: "سنفرض عقوبات على 4 كيانات تدعم برنامج إيران الصاروخي".
وأوضح المبعوث الأميركي أن "الكيانات الـ4 الداعمة لبرنامج إيران الصاروخي مقرها الصين وروسيا".
وقبل نحو أسبوع، فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على مؤسسة "بنياد مستضعفان" التابعة للمرشد الأعلى في البلاد علي خامنئي. وطالت العقوبات شركات تعدين ونفط ونقل إيرانية. كما استهدفت وزير الاستخبارات الإيراني، محمود علوي، إضافة إلى عشرات الأفراد والكيانات المرتبطة بطهران.
وأتت تلك العقوبات، في وقت لا تزال فيه حملة الضغط الأقصى ضد النظام الإيراني فعالة بشكل غير عادي من قبل الإدارة الأميركية. وجعلت تلك الحملة الاقتصاد الإيراني يواجه أزمة عملة وسط تزايد الدين العام والتضخم الشديد الذي بات يضرب البلاد.
وأصبح السؤال بخصوص ضربة عسكرية ضد إيران، أحد أكثر المواضيع مناقشة على وسائل الإعلام الأميركية.
واكد تقرير لمجلة "فورين بوليسي" الأميركية، ان الرئيس ترامب ناقش احتمالية الضربة العسكرية الأميركية ضد إيران.
وقال خبراء، إن مسألة توجيه ضربة امريكية لإيران ليس اكثر من مسألة وقت انتظارا لخطأ ارهابي من جانب الملالي. فترامب يريد أن يقضي تماما على وسائل الإرهاب الايراني للأبد.
ا.ي
إقرأ ايضا
التعليقات