بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 24 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
بعد هجوم "الكاتيوشا" على محيط مطار بغداد.. نشطاء: ميليشيا إيران تصول وتجول في العراق الكاظمي: انفجار بغداد خرق لن نسمح بتكراره.. ونشطاء: الكاظمي وحكومته يتاجرون بدماء الأبرياء ليخدعوا العراقيين العمليات المشتركة: العراق بمر بظروف صعبة.. نشطاء: ١٧ سنة وهو يمر بظروف صعبة.. ابتعدوا عن السلطة الحلبوسي يدعو إلى اتخاذ سبل حماية أمن المواطن.. ونشطاء: انسحبوا من العملية السياسية.. العراقيون يرفضون وجودكم الكاظمي: واجبنا في هذه المرحلة التاريخية أن ننتج قادة أكفاء.. نشطاء: كيف تنتجون هؤلاء القادة؟.. "فاقد الشيء لا يعطيه" الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء الكاظمي: حياة الناس ليست مجاملة.. ونشطاء: فقط حياة الشباب بساحات التظاهر هي مجاملة والاعتقالات والتعذيب برهم صالح: نقف بحزم ضد محاولات مارقة لزعزعة استقرار بلدنا.. ونشطاء: لا مستقبل للعراق بوجودكم في السلطة بعد تنصيب جو بايدن رئيسا لأمريكا.. نشطاء: يوم الظلام في التاريخ الأمريكي يونامي تصدر بيانا بشأن تفجيري ساحة الطيران في بغداد

وداعا مارادونا.. العالم يودع أسطورة كرة القدم العالمية

ماردونا

خيم الحزن على مختلف الأوساط الرياضية في العالم، بعد إعلان نبأ وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية مارادوانا غثر اصابته بسكتة قلبية. خصوصا وانه في نظر الكثيرين وعبر مختلف المقايس، أعظم لاعبي العالم على مدى العصور.
وكان قد توفي أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا، عن عمر 60 عاما، بعد إصابته بسكتة قلبية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أرجنتينية. 


وتدهورت حالة مارادونا الصحية، في الأسابيع الأخيرة، وتم إدخاله المستشفى في الأرجنتين قبل 3 أسابيع، إلا أنه تعافى قليلا وظهر أمام عدسات الصحفيين للحظات. وخضع مارادونا لجراحة في المخ مطلع نوفمبر الجاري، لعلاج تجمع دموي، إلا أنه، على ما يبدو، عانى من مضاعفات صحية من جراء العملية الجراحية.
وغادر مارادونا، الذي قاد الأرجنتين للتتويج بكأس العالم 1986، المستشفى يوم 11 نوفمبر الجاري، وانتقل إلى مركز تأهيل لعلاجه من إدمان الكحوليات. ويعد مارادونا من أبرز نجوم كرة القدم على مر التاريخ، ويعتبر من أساطير كرة القدم الأرجنتينية، حيث قاد منتخب بلاده لتحقيق بطولة كأس العالم عام 1986 في المكسيك.


وتخللت حياة النجم الأرجنتيني العديد من المشكلات الصحية، كادت بعضها تودي بحياته. وتعرض مارادونا عام 2000 لنوبة قلبية بعد جرعة زائدة من المخدرات في مدينة بونتا ديل إستي الساحلية. خضع بعدها لعلاج طويل في كوبا. وفي عام 2004، عندما كان وزنه أكثر من 100 كيلوغرام، تعرض لنوبة قلبية أخرى في بوينوس آيرس، لكنه نجا. ثم خضع لعملية جراحية في المعدة سمحت له بانقاص وزنه 50 كيلوغراماً.
وفي 2007 أسفر تعاطيه المفرط للكحول إلى نقله إلى المستشفى.
وأعلن محامي دييغو مارادونا وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني يوم الأربعاء عن عمر 60 عاما متأثرا بأزمة قلبية.
 ويعد مارادونا واحدا من الأساطير الكروية التي يعتقد أنها لن تتكرر ثانية على مدى التاريخ، ومنذ اعتزاله لم يأتي أحد بموهبته.
أ.ي

إقرأ ايضا
التعليقات