بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراق يغلق المنافذ "غير الرسمية" مع إيران.. ويفتح معبر "عرعر" مع السعودية

افتاح عرعر

أصدرت حكومة مصطفى الكاظمي، قرارا بغلق كافة المنافذ الحدودية غير الرسمية مع إيران والتي تسيطر عليها المليشيات المسلحة، الموالية لإيران، بينما تم إعلان الاستعدادات لفتح معبر "عرعر" مع السعودية والمغلق منذ 29 عاما.

من جانبه، قال الناطق باسم هيئة المنافذ الحدودية العراقية علاء الدين القيسى، فى بيان، إنه "تم افتتاح منفذ عرعر الحدودي اليوم وبشكل رسمي مع المملكة العربية السعودية أمام التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين".

وذكرت  الهيئة في بيان لها، أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أناب "وزير الداخلية عثمان الغانمي لحضور مراسم الافتتاح بحضور نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير الشمري.

 كذلك اللواء عمر عدنان الوائلي رئيس هيئة المنافذ الحدودية ومحافظي الأنبار وكربلاء  وقائدي شرطة الأنبار والحدود، ومثل الجانب السعودي السفير السعودي في العراق وعدد من المسؤولين الحكوميين".

من جانبه، قال الخبير العسكري اللواء ماجد القيسي، إن: قرار الحكومة بالسيطرة على المنافذ الحدودية مع إيران قد تتسبب في أزمة داخلية وخارجية، حيث هناك الكثير من المعابر غير الرسمية على الحدود الطويلة جدا مع إيران، فمنذ العام 2003 هناك الكثير من المنافذ غير الرسمية يتم استخدامها للتهريب والتنقل عبر الحدود بين البلدين، أما المعابر الرسمية فهى معروفة ومحددة وقد قام الكاظمي قبل فترة باتخاذ خطوات من أجل السيطرة على المعابر الرسمية.

واستبعد الخبير الاستراتيجي أن تكون هناك علاقة بين فتح المعابر مع السعودية ودول الجوار العربي وغلق المعابر غير الرسمية مع إيران، مشيرا إلى أن قضية فتح المعابر مع السعودية ليست جديدة، لكنها طرحت في عهد حكومة حيدر العبادي وعادل عبد المهدي ولكن لم يتم تفعيلها.

وأضاف أن: إعلان فتح معبر عرعر للتجارة ما بين العراق والسعودية ليس قرار حكومة الكاظمي، حيث أن الانفتاح على الجوار العربي ضروري جدا لتأمين العمق العربي، لذا يجب على العرب أن يقوموا بخطوات أكثر فعالية وجرأة تتناسب مع المرحلة المقبلة.

من جانبه، قال النائب أحمد الكناني، القوى السياسية وإن كانت تختلف مع حكومة مصطفى الكاظمي، تريد أن تكون هناك سيطرة للدولة على المنافذ الحدودية لأنها تعتبر مورد مهم للبلاد يقابل الإيرادات النفطية.

وكان العراق والسعودية قد اتفقا الأسبوع الماضي على إعادة افتتاح معبر عرعر الحدودي بين البلدين، في ختام اجتماع مجلس التنسيق العراقي- السعودي، واجتماعات اللجان الاقتصادية والتجارية والأمنية بين البلدين.       

إقرأ ايضا
التعليقات