بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 05 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء الكاظمي: العراق تبرع بالمواد الطبية والغذائية للبنان.. ونشطاء: تنفذ تعليمات إيران وشعبك العراقي مات من الجوع برهم صالح يؤكد على أهمية التضامن الدولي لمواجهة كورونا.. مغردون: أنت أخطر من الفايروس على العراق الكاظمي: نعمل بشكل جاد لوصول لقاح كورونا إلى العراق بأسرع وقت حراك تعديل قانون الانتخابات ذهب إلى غير رجعة.. إشكالات كبيرة والتأجيل أمر وارد مستشار الكاظمي يكشف عن عائق يمنع إجراء الانتخابات المبكرة الاستغاثة الدولية تصنف العراق من بين أخطر دول بالعالم.. وتحظر السفر إليه في 2021

تقرير: إيران تعزز وجودها العسكري في سوريا مستعينة بميليشيات عصائب الخزعلي االإرهابية

120191205744792191166

كشف تقرير إخباري إيراني معارض، اليوم الأحد، عن إرسال النظام الإيراني عناصر قتالية تتبع ميليشيات ”عصائب أهل الحق“ العراقية إلى سوريا، لافتا إلى مساعي الحرس الثوري لتعزيز موقفه العسكري في سوريا.
وأفاد التقرير المنشور على موقع ”إيران واير“ بأن إيران أرسلت قافلة عسكرية تشمل 150 عنصرا قتاليا من عناصر ”عصائب أهل الحق“ إلى سوريا، وتحديدا إلى مدينة البوكمال الواقعة على 122 كلم جنوب شرقي محافظة دير الزور.
ونقل الموقع الإيراني المعارض عن مصدر وصفه بـ ”المقرب من الميليشيات المرتبطة بإيران“ قوله إن ”هذه القافلة العسكرية شملت 150 مركبة مزودة بمدافع رشاشة ثقيلة، أما عن العناصر القتالية فهم عراقيون كانوا قد تدربوا في إحدى قواعد قوات الحرس الثوري بمنطقة جنوب إيران“.

وأضاف المصدر أن ”الحرس الثوري الإيراني يدفع بعناصر قتالية تتبع الميليشيات المقربة من طهران وكذلك آليات عسكرية بهدف تعزيز موقفه العسكري في سوريا، خاصة في مناطق تدمر ودير الزور والرقة“.
ولفت تقرير ”إيران واير“ إلى أن ”الحرس الثوري الإيراني يعمل على جذب الشباب السوريين في مدينتي الميادين والبوكمال، إذ يهدف النظام الإيراني من هذا لضمان التحاق هؤلاء الشباب في صفوفه، وذلك عبر تقديم مساعدات مالية وضمان عدم ملاحقة النظام السوري لهم“.
يأتي هذا في ظل تقارير أمنية وإخبارية تفيد بتراجع الموقف العسكري الإيراني في الأراضي السورية، وذلك في ظل استهداف مواقع وقواعد عسكرية للحرس الثوري في سوريا عبر غارات أغلبها إسرائيلية وفق مراقبين.
وتؤكد تقارير أمنية غربية تورط النظام الإيراني في دعم وتسليح الميليشيات الطائفية المسلحة في العراق، وأبرزها كتائب ”حزب الله العراقية“ و“عصائب أهل الحق“، لافتة إلى أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني هو من يتولى تدريب وقيادة هذه الميليشيات. 

أخر تعديل: الأحد، 15 تشرين الثاني 2020 04:26 م
إقرأ ايضا
التعليقات