بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 05 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
نشطاء عن "إقليم البصرة": أفضل مشروع إذا أراد الأهالي أن يتحرروا من الموت والسياسات الفاشلة عصابات اليسار الراديكالي الإرهابي تهاجم محلات العاصمة الفرنسية باريس البرلمان يقيم مجلس عزاء لنائب عن تيار الحكمة.. ونشطاء: لماذا لم تقوموا بعمل عزاء لشهداء التظاهرات؟ بعد تهديد قيادي بميليشيا كتائب حزب الله بقطع يد ضابط.. ردود فعل عراقية غاضبة على مواقع التواصل مغردون يحذرون من محاولة نظام الملالي الإيراني تكريس نفوذه بالعراق عبر المراقد الشيعية نشطاء ذي قار يوجهون رسالة نارية للصدر: الناصرية مقبرة لحكم الطاغية مقتدى الصدر مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء

كتائب الإعلام الإيراني المقربة من خامنئي تشن هجوما حادا على جو بايدن

4-6-1-1200x675
شنت وسائل إعلام إيرانية مقربة من المرشد، علي خامنئي وقوات الحرس الثوري هجوما حادا على الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن.
واعتبرت تلك الوسائل، أن بايدن لا يختلف عن سلفه، دونالد ترامب، والذي شهدت فترته الرئاسية ضغوطا اقتصادية وسياسية غير مسبوقة على طهران.

وقالت صحيفة ”كيهان“، المقربة من المرشد خامنئي في مقال افتتاحي بقلم الصحافي حسين شريعتمداري إن ”سعادة الساسة المؤيدين للتيار الغربي بفوز جو بايدن في الانتخابات الأمريكية أمر مضحك وغير مفهوم وغير منطقي بالمرة؛ وذلك أن بايدن استغل جميع الفرص للعداء مع إيران خلال الـ 30 عاما الماضية وخاصة خلال عمله نائبا للرئيس السابق، باراك أوباما“.
وأضاف شريعتمداري ”من البديهي سوف يستفيد بايدن من موقعه الجديد في رئاسة الولايات المتحدة لكي يستخدم أدوات لم تكن ضمن صلاحياته، وذلك لمواجهة النظام والشعب الإيرانيين“.
ورأى الكاتب الإيراني أن ”المجموعة التي تُعرب عن سعادتها هذه الأيام بمجيء بايدن، يجب أن تجيب عن هذا السؤال البسيط للغاية؛ وهو: هل يختلف بايدن عن ترامب؟، الإجابة أن بايدن لا يختلف عن ترامب، حتى أن بايدن أعرب عن تأكيده على جريمة قتل ترامب لقاسم سليماني وأبو مهدي المهندس“.
وهاجم شريعتمداري شخص بايدن بقوله ”إن بعض المسؤولين من مدعي الإصلاحات ممن يرحبون بجو بايدن يجب أن يعلموا أن بايدن يكن لإيران وشعبها حقدا عميقا، فلماذا يصرون على الترحيب بمجيء بايدن، رغم خباثة هذا الرجل“ وفق تعبيره.

وسلط مقال آخر منشور في صحيفة ”جوان“ المقربة من قوات الحرس الثوري الإيراني، للكاتب مهدي بور صفا، الضوء على دور جو بايدن في فرض العقوبات الاقتصادية على إيران، إبان توليه منصب نائب الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما.
ورأى صفا أن ”سجل الحكومات الأمريكية التي سيطر عليها الديمقراطيون يشير إلى مدى الأضرار التي لحقت بالمجتمع الإيراني، وخاصة فترة رئاسة باراك أوباما، ونائبه جو بايدن، إذ شهدت إيران في هذه الفترة أقسى العقوبات الاقتصادية وذلك بمساعدة وحضور جو بايدن في الإدارة الأمريكية“.
من جهتها، نشرت وكالة أنباء ”تسنيم“ إحدى الأذرع الإعلامية المقربة من الحرس الثوري الإيراني، مقالا للخبير الإعلامي محمد إسماعيلي، اعتبر فيه أن موقف الإدارة الأمريكية الحاكمة تجاه إيران لن يتغير بمجيء جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة.
وقال إسماعيلي ”إن الساذج هو من يتصور أن برحيل ترامب وبمجيء بايدن ستحدث تغييرات في بنية الإدارة الأمريكية الحاكمة، إذ لا يوجد فرق يُذكر بين ترامب وبايدن في السياسات الأمريكية الشاملة“.
وأضاف الخبير الإيراني ”من المتوقع أن نسمع من جو بايدن تصريحات تكون في الظاهر إنسانية تأسر قلوب المستمعين، بينما في الواقع هذه التصريحات لن تكون سوى تغيير في عرض سياسة أمريكا ومجرد (شو) إعلامي“.


إقرأ ايضا
التعليقات