بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إصابة وزير الإسكان الأمريكي وقائد حملة الطعون في انتخابات الرئاسة بكورونا

530815Image1

قال مسؤولون ومصادر إن فيروس كورونا يواصل انتشاره بين كبار مساعدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إذ أصاب وزير الإسكان بن كارسون والمستشار المسؤول عن قيادة حملة الطعون القانونية في خسارة ترامب انتخابات الرئاسة.
ووجهت إصابة كارسون (69 عاما)، وهو جراح أعصاب متقاعد، والناشط السياسي المحافظ ديفيد بوسي (55 عاما)، الأنظار مرة أخرى نحو حفل مسائي أقامه البيت الأبيض يوم انتخابات الرئاسة في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني، والموقف ”المتعجرف“ للإدارة الأمريكية من القواعد الإرشادية للصحة العامة التي تحث الأمريكيين على وضع كمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي.
وقال كولتر بيكر، نائب كبير موظفي وزارة الإسكان والتنمية الحضرية في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني أمس الاثنين: ”جاء اختبار فيروس كورونا للوزير كارسون إيجابيا، لكن معنوياته جيدة ويشعر أنه محظوظ لحصوله على الأدوية الفعالة التي تساعد على شفائه ولم يدخل كارسون المستشفى.

وبحسب مصدر مطلع فإن إصابة بوسي بكورونا، أخرجته من عملية صنع القرار في حملة الطعن في نتائج الانتخابات، إذ يتعذر وجوده في مقر الحملة أو المكتب البيضاوي في البيت الأبيض.
وامتنع متحدث باسم البيت الأبيض عن التعليق على مشكلات صحية تتصل بموظفي الإدارة.
وأصيب ترامب نفسه بكورونا ودخل المستشفى في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول. كما جاءت اختبارات الفيروس لعدد من موظفي البيت الأبيض وزوجة ترامب وابنه إيجابية.
وكان مصدر مطلع أبلغ رويترز يوم الجمعة، أن الاختبارات أثبتت إصابة مارك ميدوز، كبير موظفي البيت الأبيض، الذي ظهر كثيرا من دون كمامة في لقاءات عامة، بالفيروس، إلى جانب عدد من الموظفين الآخرين.

وحضر كارسون وميدوز ووزير الخزانة ستيف منوتشين ووزير الصحة أليكس عازار وعدد من مسؤولي حكومة ترامب الآخرين وكبار مساعديه الحفل الليلي في البيت الأبيض يوم الثلاثاء الماضي.
وقال مصدر مطلع لرويترز، إن بوسي حضر أيضا حفل البيت الأبيض.
وجرى اختيار بوسي يوم الجمعة ليقود جهود ترامب للطعن في نتائج الانتخابات في عدد من الولايات الحاسمة.

إقرأ ايضا
التعليقات