بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

صحف عالمية: أحلام بايدن "على المحك" .. يواجه مهمة صعبة في تحقيق أهدافه

11111-1200x675

لا تزال الانتخابات الرئاسية الأمريكية تحظى بقدر كبير من التغطيات والتحليلات في صحف عالمية

بايدن يواجه مهمة صعبة في تحقيق أهدافه
قالت صحيفة ”واشنطن بوست“ إن الديمقراطي جو بايدن انتصر في الانتخابات الرئاسية الأمريكية على منافسه الجمهوري والرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، لكنها طرحت تساؤلا حول قدرته على استعادة الاستقرار للولايات المتحدة؟.


وأضافت في تحليل إخباري: ”لا يزال ترامب خاضعا لدوافعه الشخصية، ورغم أن الحديث  حول تزوير الانتخابات أو  وجود مخالفات يؤكده حلفاء ترامب ، فإنه لا يبدو أن ترامب سيعترف بالهزيمة، وأطلق سلسلة خيالية من التحديات القانونية“.
ومضت تقول: ”على الأقل في حسابات مواقع التواصل الاجتماعي اليمينية المتطرفة، فإن تلك التحركات سوف تستمر في الطيران، ويمكن أن تمنح الحياة مرة أخرى للرئيس الأمريكي خارج منصبه الحالي، كمحرك غاضب داخل قاعدة الحزب الجمهوري“.

وتابعت ”واشنطن بوست“: ”سوف يبدأ بايدن مهمته في إعادة الاستقرار لأمريكا فور توليه منصبه رسميا في العشرين من يناير 2021، وذلك بسلسلة من الأوامر التنفيذية التي سيتم من خلالها إلغاء أو إبطال توقيعات ترامب على عدد من المبادرات“.


وتابعت: ”سوف تعود الولايات المتحدة إلى اتفاقية باريس للمناخ، وتلغي قرار ترامب بالانسحاب من منظمة الصحة العالمية، وسوف يعيد بايدن تفعيل النظام الذي يسمح للحالمين والمهاجرين، الذين حضروا إلى الولايات المتحدة بصورة غير قانونية، وهم أطفال، بالبقاء في الدولة، وسوف يُبطل حظر السفر الذي فرضه ترامب على بعض الدول الإسلامية“.
ورأت الصحيفة أن عجز الديمقراطيين عن الفوز بالأغلبية في مجلس الشيوخ- إلا إذا نجحوا في تحقيق نجاحات دراماتيكية بجولتي الإعادة بولاية جورجيا في يناير المقبل- ربما يؤدي إلى عرقلة قدرة بايدن على القيادة بالطريقة التي يريدها.
ونقلت ”واشنطن بوست“ عن إدوارد لوس، خبير الشؤون الأمريكية في صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية، قوله: ”يستطيع بايدن أن يُعيد الولايات المتحدة إلى اتفاق باريس للمناخ، ولكنه لا يستطيع إجبار مجلس الشيوخ تحت هيمنة الجمهوريين على تمويل الطاقة البديلة، ويمكن أن يعود إلى منظمة الصحة العالمية، ولكن يتعين عليه الاستعانة بالسيناتور الجمهوري ميتش ماكونيل في منحه سلطة تمويل المنظمة، ويمكنه العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني، ولكن أي تغييرات يجب الموافقة عليها من جانب مجلس الشيوخ“.

إقرأ ايضا
التعليقات