بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

فضيحة حكومة الكاظمي تعرض عقارات الدولة للبيع في المزاد العام

علاوي
مراقبون: سقطة للكاظمي وحكومته تؤكد ضيق الأفق

تفاقمت أزمة قيام حكومة الكاظمي بالاعلان عن بيع عقارات الدولة بالمزاد العام وهو القرار الذي جرى تسريبه من مكتب وزير المالية علي علاوي.
 ويرى عراقيون ان تفكير حكومة الكاظمي، في بيع عقارات وثروات العراق يؤكد ضيق افق الحكومة واستعدادها لفعل اي شىء مريب ويتناقض مع مصلحة الوطن.
وكانت قد أكدت كتلة دولة القانون في البرلمان، وجود صدمة في المجلس بشأن الكتاب الصادر عن وزير المالية علي علاوي، الذي يخص بيع عقارات الدولة.
وقال النائب عن الكتلة كاطع الركابي، إن "الكتاب الصادر عن وزير المالية علي علاوي، بخصوص بيع عقارات الدولة، شكل صدمة لمجلس النواب، وهذه المرة الاولى تحصل في تاريخ العراق هكذا حالة، بأن يعطي وزير المالية الصلاحيات المطلقة الى مدير عام، ببيع وايجار وتثمين عقارات الدولة".
وبين الركابي أن "هناك اعتراض برلماني كبير على اعطاء هكذا صلاحيات والتي هي من صلاحيات الوزير حصراً، تعطى الى مدير عام"، مؤكداً أننا في "البرلمان سيكون لنا موقف وقرار بهذا الشأن، من أجل تغيير صيغة الكتاب الرسمي، ومنع اعطاء هكذا صلاحيات الى مدير عام، لمنع بيع عقارات الجولة بابخس الاثمان".
وتناقل ناشطون ومواقع اخبارية وثيقة صادرة عن وزير المالية العراقي الحالي علي علاوي، تظهر تخويله ، مدير عام عقارات الدولة بيبيع وايجار عقارات الدولة دون مزايدة علنية أو الاعلان عنها بالصحيفة الرسمية.
 وعليه وازاء موجة هادرة من الغضب، أفاد مصدر مطلع، أن وزير المالية العراقي علي علاوي الغى قراراً ببيع عقارات الدولة دون الإعلان عنها، والذي أثار موجة غضب برلمانية وشعبية.
وقال المصدر في تصريحات تم تداولها، إن علاوي ألغى كتاب تخويل مدير عام صلاحيات بيع وايجار وتثمين عقارات الدولة، دون اي إعلان رسمي عنها او عرضها في مزاد علني".
 ويرى مراقبون، ان تفجر فضيحة التفكير في بيع ممتلكات العراق وثروته في المزاد العام فضيحة هائلة وربما كان الهدف منها صرف الرواتب او المساهمة في ذلك. لكن العجز شهريا ضخم وبمليارات من الدولارات.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات